روابط للدخول

الشاعر عبد الستار نورعلي: بالقراءة والكتابة نستطيع فهم الحياة


الشاعر،الكاتب عبد الستار نورعلي

الشاعر،الكاتب عبد الستار نورعلي

يقول الشاعر والكاتب عبد الستار نور علي المقيم في السويد منذ عام 1992.انه مشغول حاليا في تأليف كتاب "الهجرة" الذي يضم قصيدة طويلة تتناول معاناة الإنسان العراقي في المهجر، مؤكدا أنه اخذ على عاتقه مسؤولية الكتابة عن معاناة العراقيين أينما كانوا سواء داخل العراق، أم في المهجر أوعلى الحدود.

ويصف الشاعر معاناة العراقيين في المهجر، والحنين إلى الوطن في مجموعة الشعرية "على أثير الجليد". ويقول في قصيدته "الرحيل":

صرنا محطاتٍ حقائبَ
تسمياتٍ في جوازاتٍ مزورةٍ
خلعنا كل شيء غير اسمك

غلاف على اثير الجليد

غلاف على اثير الجليد

من أين جئت؟
من العراق
وأين شبت؟
في العراق
وأي ثوبٍ ترتدي؟
نخل العراق


ولد عبد الستار نور علي في منطقة باب الشيخ ببغداد عام 1942. اهتماماته الأدبية بدأت تظهر في مرحلة الدراسة الابتدائية، وكان يحرص على قراءة قصص الأطفال والمجلات التي كانت توفرها مكتبة المدرسة، تم تطورت قراءاته في المرحلة المتوسطة فشملت كتبا أدبية لكتاب عرب وأجانب. انتقل بعدها لدراسة الأدب العربي في كلية الآداب بجامعة بغداد قسم اللغة العربية التي تخرج منها عام 1964.

بعد التخرج عمل في الحلة حتى العام 1967 و بعدها في بغداد مدرساً للغة العربية ومديراً في عدد من المدارس الإعدادية والثانوية.

ويؤكد الشاعر عبد الستار نور علي أن فترة التدريس في الحلة كانت محطة هامة جدا في تطور قراءاته وبداية نشره لنتاجاته الشعرية.

خلال سبعينيات القرن الماضي انطلق في النشر بمختلف الصحف والمجلات العراقية والعربية، وقبل ذلك أذيعت له أول قصيدة عام 1965 ضمن برنامج "براعم على الطريق" الذي كانت تقدمه سائدة الأسمر من إذاعة بغداد.

أحيل على التقاعد عام 1989، ليواصل نشر كتاباته الشعرية والنثرية والنقدية في الصحف والمجلات العراقية والعربية.

اواخر عام 1991 هاجر من العراق مع عائلته إلى أوربا، ومنذ آب 1992 يقيم في السويد. عمل مترجماً ومؤسساً لصحيفة (مونديال) التي كانت تصدر باللغات السويدية والعربية والكردية والاسبانية بمركز أنشطة الكومبيوتر في مدينة اسكلستونا حيث يقيم .

رغم انتاجه الغزير في العراق لم يُطبع له هناك أي كتاب أو ديوان شعري. لكن الدولة في السويد طبعتى له ستة كتب. كما اخرج العراقي زهير عبد المسيح، لحساب تلفزيون مدينة إسكلستونا حيث يقيم فلما قصيرا عن حياته.

أصدر في السويد مجموعتين شعريتين، الأولى تحمل عنوان "على أثير الجليد" باللغتين العربية والسويدية، والثانية "في جوف الليل"، كما أصدر "شعراء سويديون" الذين يتضمن دراسات ونصوصا عن ابرز شعراء السويد في القرن العشرين.
عبد الستار نور علي

عبد الستار نور علي


نشر في صحيفة (Folket ) السويدية قصائد ومقالات، وشارك في عدد من المهرجانات الثقافية السويدية. وترجم مسرحية شعرية للشاعر السويدي أبه لينده حملت عنوان "جلجامش"، ونشر كتاب "باب الشيخ" الذي يضم مجموعة مقالات نقدية وأدبية ودراسات، ومقالا عن المنطقة التي ولد فيها وما زال يتذكرها ويعشقها.

يقول الشاعر والكاتب عبد الستار نور علي ان لديه حاليا 8 كتب جاهزة للطبع تضم القصائد التي كتبها الشاعر خلال السنوات الأخيرة في السويد. وكتاب "الكرد الفيليون...تاريخ ومعاناة"، إضافة إلى كتب أخرى تجمع ما كتبه الشاعر في مختلف القضايا التي تهم الإنسان العراقي سواء كان داخل العراق أو خارجه.

ويعزو شاعرنا غزارة إنتاجه إلى جو الحرية والديمقراطية في السويد الذي يضمن حرية التعبير والكتابة والنشر للجميع دون رقابة، شرط عدم التعدي على حقوق وحريات الآخرين.

ولأن الكتابة بالنسبة إلى عبد الستار نوري علي هي الزاد والماء والهواء كما يقول إنه "بدون القراءة والكتابة لا نستطيع فهم الحياة"، ويؤكد انه سيظل يواصل الكتابة ما دام فيه عرق ينبض على حد تعبيره.

ساهم في إعداد الملف مراسل إذاعة العراق الحر في السويد نزار عسكر


XS
SM
MD
LG