روابط للدخول

ديالى: لجنة لبحث امكانية تسجيل المهجرين بعد 2003


يعاني مهجرون من قضاء خانقين بعد حرب العام2003 من عدم تسجيل اسمائهم ضمن قوائم النازحين، إلاّ ان وزارة الهجرة والمهجرين وبعد مناشدات متكررة شكلت اخيرا لجنة لتقصي الحقائق لبحث امكانية حصر عدد هؤلاء النازحين ليحصلوا على حقوقهم اسوة بالمهجرين بعد 2006.

ويعيش معظم المهجرين من قضاء خانقين في مقرات للجيش العراقي السابق، وفي بيوت طينية في ناحية جلولاء وفي قضائي بعقوبة والمقدادية، ويعاني معظهم من غياب ابسط الخدمات الضرورية.

المهجر علي خضير عباس قال انه يسكن منذ 2003 في قضاء المقدادية وفي بيت طيني سقفه من خشب، لافتا الى ان البيت يفتقر الى ابسط مستلزمات العيش اللائق.

وقال الشيخ زمهار جميل انه هجر تحت تهديد السلاح وارغم على ترك بيته في ناحية جلولاء، موضحا ان الحكومة العراقية لم تولهم اي اهتمام.

مستشار محافظ ديالى لشؤون المهجرين عمر الكروي اوضح ان وزارة الهجرة والمهجرين شكلت مؤخرا لجنة لتقصي الحقائق لبحث امكانية تسجيل هؤلاء النازحين عام 2003ومنحهم جميع الحقوق اسوة بالمهجرين بعد العام 2006، مضيفا ان عدد العائلات التي هجرت من قضاء خانقين بعد التاسع من نيسان 2003 تقدر بتسعة آلآف عائلة .
XS
SM
MD
LG