روابط للدخول

المسيحيون النازحون الى دهوك قلقون من احداث دهوك


اكد رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري المحامي شمس الدين كوركيس ان الاحداث الاخيرة في دهوك خلفت آثارا سلبية جسيمة على المسيحيين.

واوضح كوركيس في تصريح لاذاعة العراق الحرة ان المسحيين في محافظة دهوك وخاصة النازحين منهم الذين هربوا في السنوات السابقة من المحافظات الوسطى والجنوبية حيث اصيبوا بخيبة امل واحباط نتيجة الاحداث الاخيرة.

واضاف وركيس "ما تزال هناك ضبابية في كيفية اندلاع الاحداث ولا نستبعد تدخل اطراف سياسية من دول مجاورة ونتخوف من ان يدخل الى الأقليم تطرف ديني اسلامي وذلك بهدف زعزعة الأمن والأستقرار في اقليم كردستان".

وكان المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري قد اصدر قبل ايام بيانا ادان فيه الأحداث التي جرت في دهوك. واشار كوركيس الى انهم طالبوا في البيان بفتح التحقيق في هذه القضية، موضحا انه ليس لديهم أي اتهام لأي جهة سياسية معينة، لكنهم يطالبون باعلان نتائج التحقيق على الملأ ومحاسبة المتورطين وتعويض المتضررين من جراء ما حصل.

الى ذلك ابدى مثقفون وفنانون من محافظة دهوك مخاوفهم من اتساع نطاق هذه العمليات خلال الأيام المقبلة وتأثيرها على الحركة الثقافية والفنية وحرية التعبير والرأي في منطقة بادينان بشكل عام.

سيروان شاكر رئيس تحرير مجلة (هونر) الفنية يعتقد بان "هذه الاحداث تؤثر بشكل مباشر على الحركة الثقافية والفنية وتشكل تحديا لحرية التعبير وتجعل الفنانين في دائرة مغلقة وتمنع انتشار الأفكار التقدمية وتمهد لسيطرة الأفكار المتطرفة".

يذكر ان محافظة دهوك كانت قد شهدت في الثاني من كانون الاول الجاري عمليات إحراق لأكثر من 35 محلا ومخزنا لبيع المشروبات الكحولية وصالات للتدليك. وقالت مصادر امنية فان التحقيقات مازالت مستمرة وتم توقيف اكثر من خمسين شخصا على خلفية هذه الأحداث.
XS
SM
MD
LG