روابط للدخول

كربلاء: فتاوى لمراجع دين تحرم التعامل بالآثار


كشف مدير متحف العتبة الحسينية في كربلاء علاء ضياء الدين عن قيام مواطن من الكوت يدعى حسين محمد فياض بإهداء المتحف عملة نقدية ذهبية قديمة، وصفها بالجميلة، وقال إن "ما عليها من كتابات تشير الى انها سكت في زمن الخليفة المأمون العباسي".

واكد حسين محمد فياض ان القطعة النقدية تحمل نحو 80 كلمة منها آيات قرآنية، مشيرا الى انه عثر عليها بالقرب من نهر المدائن الأثري، حين كان طالبا في المرحلة المتوسطة، وأن ما تضمنه كتاب التاريخ الذي كان مقررا حينها وقرب منزله من موقع أثري، جعلاه يقدر قيمة القطعة الأثرية التي عثر عليها قبل أكثر من ثلاثين عاما.

وقال انه تلقى عروضا عديدة لحمله على بيع القطعة النقدية الأثرية لكنه أصر على أن يهديها إلى متحف العتبة الحسينية.

ولعل هذه القصة وبما تحمله من موقف إيجابي من هذا المواطن، فإنها في ذات الوقت تلقي العديد من التساؤلات حول أحقية الأشخاص باقتناء لقى وقطع أثرية.

معاون مدير آثار كربلاء زاهد عليوي،عزا عثور مواطنين على قطع اثرية من وقت لآخر إلى العديد من أعمال الحفر وإنشاء المقالع دون تنسيق مع مديريات الآثار في المحافظات.

وقال مدير المتحف علاء ضياء الدين إن "العتبة الحسينية بصدد نشر فتاوى لمراجع الدين تحرم التعامل بالآثار للحد من بيعها أو تهريبها".

يشار الى ان عشرات المواقع الأثرية في عموم البلاد تعرضت للسرقة من قبل مجهولين فيما تمكن العراق من استعادة عدة آلاف من القطع الآثرية التي سرقت بعد 2003 فيما لاتزال آلاف القطع مختفية. وان مواطنين يهدون متحف العتبة الحسينية في كربلاء من وقت لآخر ما يعثرون عليه من لقى اثرية في أماكن مختلفة وخصوصا بالقرب من المواقع الأثرية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي

XS
SM
MD
LG