روابط للدخول

دعوات لتعديل قانون انتخابات مجالس محافظات كردستان


في احد مراكز الاقتراع باربيل

في احد مراكز الاقتراع باربيل

وسط مشاعر القلق التي اصابت المسيحيين جراء الأحداث الأخيرة التي شهدتها مناطق زاخو ودهوك، تصاعدت مطالبهم بتعديل قانون انتخابات مجالس محافظات إقليم كردستان، وتخصيص حصة (كوتا) لهم ضمن مقاعد مجالس الاقضية والنواحي.

السكرتير العام للمجلس القومي الكلداني ضياء بطرس, الناطق الرسمي باسم تجمع التنظيمات الكلدانية السريانية الأشورية أوضح في تصريح لإذاعة العراق الحر أنهم سمعوا أن رئيس الإقليم مسعود بارزاني صادق على قانون انتخابات مجالس المحافظات، رغم أن ممثلي المسيحيين رفعوا مذكرة رسمية دعوه فيها إلى عدم المصادقة على القانون، لأنه لم يراع حقوق المسيحيين في التمثيل عبر تحديد حصة لهم (كوتا) ضمن مقاعد الأقضية والنواحي، كما عقدوا لقاءا مع رئيس كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي للتباحث بهذا الشأن.

بطرس ذكر أن رئيس الإقليم وخلال زيارته الأخيرة إلى دهوك وعد ممثلي المسيحيين بإصدار ملحق لقانون انتخابات مجالس محافظات الاقليم لرفع الغبن الذي وقع على المسيحيين.

وكان النواب الكلدان، السريان، الآشوريين في برلمان الإقليم، قائمة الرافدين والمجلس الشعبي، والقائمة الأرمنية، انسحبوا من جلسة البرلمان التي تم خلالها إقرار قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنواحي في تشرين الثاني الماضي، احتجاجا على عدم تضمينه (كوتا) للمسيحيين.

سالم كاكو رئيس قائمة الرافدين للحركة الديمقراطية الآشورية، عضو برلمان إقليم كردستان، أكد لإذاعة العراق الحر أنه وبعد مصادقة رئيس الإقليم مسعود بارزاني على قانون الانتخابات، لم يعد أمامهم الآن إلا أن يقدموا مقترحا لتعديل القانون، لافتا إلى أن المسيحيين يعتبرون وجود ممثليهم في مجالس الاقضية والنواحي أهم بكثير من وجودهم في مجالس المحافظات، لأن معظم أبناء الطائفة المسيحية يعيشون في الاقضية والنواحي.

ويتمتع المسيحيون في الإقليم بحق الـ"كوتا" في برلمان كردستان العراق بواقع خمسة مقاعد من أصل 111 مقعداً. مع تخصيص مقاعد لهم حسب نظام الـ"كوتا" في مجلسي محافظتي اربيل ودهوك.

كاكو أوضح أنهم سيواصلون المطالبة بمقاعد في مجالس الاقضية والنواحي، ولا علاقة لهذا المطلب بالأحداث الأخيرة التي شهدتها زاخو وسميل في محافظة دهوك.

السكرتير العام للمجلس القومي الكلداني ضياء بطرس أكد ضرورة أن يكون للمسيحيين ممثلين في مجالس الاقضية والنواحي التي تسكنها غالبية مسيحية للحد من هذه الأحداث التي تستهدف المسيحيين، داعيا برلمان الإقليم إلى إعادة النظر في قانون الانتخابات، لكي يضمن كوتا للمسيحيين أو يلغى القانون ويتم تشريع قانون جديد للاقضية والنواحي.

علي قادر رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات في إقليم كوردستان أكد لإذاعة العراق الحر أن الهيئة تنتظر استلام قانون انتخابات مجالس المحافظات لتبدأ بالتنفيذ لأن مراحل اجراء العملية الانتخابية تستغرق 180 يوما.

ومع أن حكومة الإقليم لم تحدد موعدا الانتخابات، يرى قادر أن مطلب المسيحيين بالحصول على كوتا في مجالس الاقضية والنواحي لن يؤثر على سير التحضيرات لإجراء الانتخابات، لأن الانتخابات المقبلة ستقتصر على مجالس المحافظات وبعدها سيتم إجراء انتخابات مجالس الاقضية والنواحي.

ساهم في الملف مراسل إذاعة العراق الحر في اربيل عبد الحميد زيباري

XS
SM
MD
LG