روابط للدخول

دعوة أممية الى تأجيل موعد غلق معسكر اشرف


عناصر من (مجاهدين خلق) في معسكر اشرف

عناصر من (مجاهدين خلق) في معسكر اشرف

ناشدت الأمم المتحدة حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي إرجاء الموعد الذي حددته لغلق معسكر أشرف في محافظة ديالى. الذي يقيم فيه عناصر منظمة (مجاهدين خلق) الايرانية المعارضة وكانت حكومة المالكي قررت غلق المعسكر في نهاية العام.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الى العراق مارتن كوبلر في كلمة امام مجلس الأمن الدولي ان هناك عقبات كثيرة تعترض ايجاد حل لمستقبل سكان المعسكر البالغ عددهم 3400 شخص.

وأكد المبعوث الدولي ان الفترة المتبقية ليست كافية لإعادة توطين سكان المعسكر في بلدان أخرى ، وانه يناشد الحكومة العراقية تمديد المهلة المحددة واتاحة وقت كاف لإيجاد حل.

وكان مستقبل سكان معسكر اشرف اصبح غامضا في عام 2009 بعد إقدام القوات الاميركية على تسليم المعسكر الى الحكومة العراقية التي تنظر الى سكان المعسكر على انهم يشكلون تهديدا امنيا.

وتقول منظمة العفو الدولية ان الايرانيين المقيمين في المعسكر يتعرضون للمضايقات على ايدي السلطات العراقية ويُحرمون من العلاج الطبي الأساسي.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الى العراق في كلمته ان مسؤولية تقع على عاتق الحكومة العراقية لضمان سلامة سكان المعسكر وأمنهم. وان أي اجراء قسري يسفر عن سفك دماء أو إزهاق ارواح سيكون اجراء غير مقبول.

وأكد سفير العراق في الأمم المتحدة حامد البياتي ان الحكومة العراقية لا تريد ارغام احد على العودة الى ايران وانها تعتقد ان نحو 900 من سكان معسكر اشرف هم مواطنو دول ثالثة الى جانب كونهم ايرانيين وهي تشجعهم على الانتقال الى هذه الدول.

اذاعة العراق الحر التقت مستشار رئيس الحكومة العراقية كوركيس يعقوب الذي أوضح ان مجلس الوزراء سينظر في اي طلب تقدمه الأمم المتحدة رسميا لتأجيل موعد غلق المعسكر مشيرا الى قرار الحكومة في نيسان بغلقه في نهاية العام الحالي لأن بقاءه يتعارض مع احكام الدستور.

وأكد المستشار يعقوب ان الحكومة العراقية لم ترحِّل أي أحد قسرا منذ تسلمها ملف معسكر أشرف وان امام سكانه خيار العودة الطوعية الى ايران أو اعادة توطينهم في بلد ثالث.
ودعت مقرر لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب ازهار الشيخلي الى منح المساعي الدولية فسحة من الوقت مع التوفيق بين الجانب الانساني من القضية وموقف الرأي العام العراقي.

واستعبد استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية علي الجبوري ان توافق الحكومة العراقية على طلب الأمم المتحدة تمديد بقاء معسكر أشرف لأسباب تتعلق بضغوط الرأي العام اساسا.

كانت اشتباكات وقعت بين سكان معسكر اشرف وقوى الأمن العراقية في نيسان الماضي قُتل خلالها نحو 36 من سكان المعسكر.

وقال المبعوث الدولي كوبلر ان بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تقومان بزيارات اسبوعية الى معسكر اشرف لتحديد عدد الذين يحملون جنسيات مزدوجة من سكانه.

ساهم في الملف مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم
XS
SM
MD
LG