روابط للدخول

الوطن الكويتية:تحرك ايراني لمواجهة تداعيات الانسحاب الأميريكي


تناولت صحف عربية عدة زيارة أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي إلى بغداد. وفي هذا الاطار نشرت صحيفة "الوطن" السعودية ان عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان أركان زيباري، استبعد إمكانية أن تسفر الزيارة عن التزام الحكومة العراقية بتنفيذ العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الجامعة على سورية، لأن الحكومة العراقية، برأي زيباري، حريصة على دعم نظام الأسد.

لكن مستشار رئيس الحكومة العراقية للشؤون السياسية الشيخ عبد الحليم الزهيري لخص في تصريح لصحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن موقف بغداد من دمشق بقوله إن العراق لن يربط مصيره بمصير الأسد، وسيتعامل مع كل الاحتمالات، ومنها سقوط النظام، على الرغم من مخاوفه من تداعيات هذا الاحتمال.

في سياق آخر نقلت صحيفة "الوطن" الكويتية عن مصادر عراقية وصفتها بالمطلعة ان المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اتخذ قرارات عدة لمواجهة تداعيات الانسحاب الأمريكي من العراق، وتزايد احتمالات تفاقم الخلافات بين القوى السياسية الشيعية. ووفقاً لمصادر الوطن الكويتية فإن خامنئي يسعى لإضعاف دور المرجعية الدينية في النجف، بخلق مرجعية بديلة تتبع إيران بشكل كامل، وذلك في اطار خطة وقائية للتصدي للمخاطر والتهديدات التي يتعرض لها النفوذ الإيراني على خلفية انفجار الخلافات الكامنة بين الأحزاب الشيعية، التي ستشهد تفاقماً أكبر بعد الانسحاب الأمريكي، رأي مصادر الصحيفة الكويتية.

ومع اشارة عدد من الصحف العربية الى استعداد دولة الامارات لتدريب وتجهيز القوات العراقية، اعتبرت افتتاحية صحيفة "البيان" الاماراتية ان المنزلق الطائفي أحد أهم مصادر الخطر على أمن العراق واستقراره وتنميته، إضافة إلى فكرة التعايش بين مكوناته المختلفة. ورأت الصحيفة ان التفجيرات المتتابعة التي قتلت العشرات وأصابت المئات تظهر مدى الإصرار على التفجير الطائفي في العراق. واكدت الصحيفة الاماراتية في افتتاحيتها ضرورة إخراج العراق من حالة الفراغ الحكومي، الذي يعيشه بسبب الكثير من الحقائب الوزارية الشاغرة.

XS
SM
MD
LG