روابط للدخول

كوبلر يناشد بغداد تأجيل إغلاق معسكر أشرف


قوات عراقية تحيط بمعسكر أشرف

قوات عراقية تحيط بمعسكر أشرف

ناشدت منظمة الامم المتحدة الحكومة العراقية بتأجيل إغلاق معسكر أشرف في محافظة ديالى والذي يأوي عناصر منظمة "مجاهدين خلق" الإيرانية المعارضة.
وقال مبعوث الامم المتحدة الخاص الى العراق مارتن كوبلر في كلمة القاها امام مجلس الامن الدولي:
"من الواضح ان الموقف في معسكر اشرف لا يمكن حلّه بالكامل قبل نهاية العام الحالي، لذا فاني اناشد حكومة العراق تمديد هذه المهلة، من اجل اعطاء الوقت الكافي لايجاد حل يرضي جميع الاطراف".

يذكر ان الحكومة العراقية أعلنت رسمياً على لسان وزير الخارجية هوشيار زيباري نيتها غلق معسكر اشرف قبل نهاية هذا العام بعد ايجاد بلد ثالث يوافق على استقبال سكان المعسكر الذي تحول اسمه الى "معسكر العراق الجديد".
الى ذلك عبّر رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي سليم عبد الله الجبوري عن ترحيبه بالمناشدة التي أطلقتها الامم المتحدة، مُعتبِراً دخول الامم المتحدة كطرف ثالث في هذه القضية أمراً حتمياً، وأعرب عن اعتقاده بان الحكومة العراقية يمكن لها ان تستجيب لمناشدة المننظمة الدولية، باعتبار انها "أي الحكومة العراقية" لن تستطيع اخراج ساكني معسكر اشرف قسراً.
من جهته استبعد رئيس المرصد المدني والناشط في مجال حقوق الانسان علي العنبوري ان تحظى هذه المناشدة بقبول الحكومة العراقية، مبينا ان الاسباب التي تقف وراء رفضها هي المجاملات التي تحكم العلاقة بين بغداد وطهران، على حد تعبيره.

ويقول المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان العراقية كامل امين ان البت بقرار التأجيل يقع ضمن صلاحيات أعلى هرم السلطة في العراق، مشدداً على ان موقف الحكومة العراقية حتى اللحظة يقضي بضرورة حل هذا الموضوع قبل نهاية العام الحالي، مشيراً الى ان الحكومة العراقية حصلت على ردود ايجابية من قبل بعض الدول الاوربية التي ابدت رغبتها باستضافة سكان معسكر اشرف كمواطنين، وليس كعناصر في معسكر للمعارضة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG