روابط للدخول

صحيفة بغدادية: سرقة آثار عراقية تعود لمتحف الناصرية


واصلت الصحف العراقية الصادرة (الاثنين) اهتمامها بتداعيات الانفجار الاخير الذي استهدف مدخل مجلس النواب الاسبوع الماضي، ونقلت جريدة "الزمان" بطبعتها البغدادية تصريحات مهمة للناطق باسم عمليات بغداد كشف فيها عن معلومات جديدة بخصوص التفجير، مؤكداً بان الاعتداء ناجم عن مواد تخترق الأجهزة والكلاب البوليسية، منتقداً تدخل الجهات السياسية بعمل المؤسسة الامنية معتبراً العملية خرقاً أمنياً غير انها فشلت في تحقيق اهدافها.
وتقول الصحيفة في أخبار أخرى ان النائب الاول لرئيس مجلس النواب قصي السهيل يرفض التدخلات بالشأن السوري، وان مفاوضات مع دمشق وانقرة لتحديد الحصة المائية.

وكتبت جريدة "العدالة" ان لجنة متخصصة لدراسة رفع رواتب الموظفين والمتقاعدين، وان كتلة المواطن تؤكد ان الجهد الاستخباري بحاجة لاعادة تاهيل، والتعليم العالي تحدد الاحد المقبل اخر موعد لتسلم ملفات المرشحين للزمالات الدراسية.

وفي الصفحة الاولى نشرت جريدة "الصباح" تقريرا لهيئة النزاهة يكشف فيه عن سرقة اثار عراقية تعود لمتحف الناصرية كانت مودعة في المتحف الوطني منذ عام 1991 نتيجة الاهمال. وتؤكد احدى فقرات التقرير ان بعض الصناديق المودعة في المتحف الوطني لم يتبق منها الا الورق الذي كان يستخدم لتغليف الاثار فيما تعرضت بقية الاثار الموجودة في الصناديق الى اضرار بسبب الاهمال الذي كاد ان يكون متعمداً بحسب التقرير.

وكتبت جريدة "المستقبل" ان برلمان كردستان يدعو الى التهدئة ومحمود عثمان لا يستبعد دوراً تركياً في احداث زاخو، والعراقية تثمن دعوة المالكي اطراف المعارضة السورية، وكربلاء تعتقل 14 من عناصر القاعدة بينهم اميران في التنظيم.

وتقول جريدة "المؤتمر": الكشف قريبا عن الفساد في صفقة الاسلحة "F.M.S " والاعلان عن تفاصيلها في الايام القليلة المقبلة .. ونواب عن لجنة الامن والدفاع البرلمانية يؤكدون حاجة العراق الى ستة اسراب من الطائرات، وبحلول عام 2017 نستطيع الدفاع عن السماء العراقية.

XS
SM
MD
LG