روابط للدخول

الموصل: دورات للاسعافات الاولية


جانت من دورة التدريب على الاسعافات

جانت من دورة التدريب على الاسعافات

دفعت التفجيرات وأعمال العنف وغيرها من الحوادث التي توقع أصابات مختلفة بين المواطنين الموصل، دفعت مديرية الدفاع المدني في محافظة نينوى الى تنظيم دورات لاعداد مسعفين ليقدموا خدماتهم الى المصابين في موقع الاحداث، قبل أخلائهم الى المؤسسات الصحية.

وقال مسوؤل الدورة النقيب رائد عبد اللطيف في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر: "تنظيم هذه الدورات بالتعاون مع جمعية الهلال الاحمر العراقي في نينوى. والهدف منها تدريب الموظفين والعاملين، ومنتسبي الدفاع المدني على الاسعافات الاولية، وأعداد مسعفين قادرين على تقديم المساعدة الطبية الاولية للمصابين قبل نقلهم للمستشفيات، وبما يجنبهم مضاعفات الاصابات. ونأمل ان تشارك جميع الدوائر والمواطنون في هذه الدورات المفيدة، خاصة واننا في الموصل نعيش ظروفا استثنائية، وحوادث يومية، ونحن في الدفاع المدني لدينا خطط لتنظيم دورات مماثلة على مدار السنة تشمل حتى الاقضية والنواحي".

أستقطبت دورة المسعفين في الموصل العديد من الراغبين ومن مختلف الفئات الاجتماعية. وقال وجدان علي احدى المشاركات في دورة الاسعافات الاولية:
"انا معلمة في احدى المدارس وبحاجة كبيرة لمعلومات عملية ونظرية حول الاسعافات الاولية، لان طبيعة عملي تتطلب ذلك. وما حصلنا عليه خلال الدورة مفيد جدا لتقديم الاسعافات الاولية الضرورية لمن يحتاجها بشكل سريع وفعال".

وشارك مدربون من جمعية الهلال الاحمر العراقي في نينوى في دورة الاسعافات الاولية بالقائهم المحاضرات، وتقديمهم مقترحات من شأنها تطوير مهارات المواطنين في مجال أسعاف المصابين.

وقال المدرب نشوان حسن في حيدثه لاذاعة العراق الحر "أقترح على جميع الدوائر والمؤسسات والمدارس زيادة الاهتمام بموضوع الاسعافات الاولية، وبكيفية أعداد المسعفين للحالات الطارئة، وتوفير كل احتياجات الاسعافات الاولية في دوائرهم ومدارسهم. لقد شارك في دوراتنا هذه 15 متطوعا من كلا الجنسين وهي الدورة الخامسة من نوعها وستتبعها دورات اخرى مماثلة" .
بقي أن نقول أن دورات اسعافات الدفاع المدني في نينوى لا تقتصر على الاسعاف الطبي فقط، بل تعدتها ايضا الى دورات لأنقاذ الاشخاص وعند حدوث حرائق في المطارات أو في الطائرات .
XS
SM
MD
LG