روابط للدخول

صحيفة الزمان: بارزاني يعتبر سياسة النفط في العراق فاشلة


استاثرت موضوعة استجواب امين بغداد صابر العيساوي في البرلمان باهتمام صحف بغداد الصادرة الخميس.

صحيفة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي قالت ان مجلس النواب وبعد يومين من الاستجواب قرر استكمال استجواب العيساوي بعد اسبوعين، بينما قالت صحيفة المدى ان طبيعة الاتهامات التي وجهها النائب شيروان الوائلي للعيساوي انصبت على قضايا فساد في الجانب الاداري، مشيرا الى انه على العكس مما كان متوقعا فقد كان امين بغداد مهنيا في رده على الاتهامات والاسئلة.

ونقلت صحيفة الناس عن مقرر مجلس النواب محمد الخالدي قوله ان أجوبة أمين بغداد كانت مقنعة وقانونية خلال استجوابه في جلسة الثلاثاء، مؤكدا ان الاستجواب كشف بالفعل عن وجود مخلفات قانونية وادارية الا أنها لاتصل الى مشاريع فساد كبرى،حسب تعبير الخالدي.

والى قضية المفاوضات التي تجريها الحكومة العراقية لتدريب قواتها بعد انسحاب القوات الامريكية من العراق، حيث تقول صحيفة المشرق ان المفاوضات العراقية ـ الامريكية في هذا الشأن توقفت رسميا بسبب الاختلاف على "طلب الحصانة" للجنود الأمريكيين.

وطبقا للصحيفة فان اقرب الخيارات المتاحة امام بغداد في الوقت الراهن هي العودة الى الاتفاقية الموقعة مع حلف الناتو لتدريب الجيش العراقي ،ناقلة عن النائب قاسم الاعرجي القول ان اتفاقية الناتو ليس فيها حصانة وانما يجري التدريب بموجبها في معسكرات خاصة.

والى الشأن الاقتصادي،إذ قالت صحيفة المشرق ان المشاكل السياسية التي تشهدها سوريا الآن ستؤثر وبشكل مباشر وغير مباشر على العلاقات التجارية ما بين العراق وسوريا كون أغلب البضائع والصادرات العراقية تمر عبر الأراضي السورية ما ستؤثر على تأمين النقل وحركة الشحن البحري والبري للبضائع.
وفي الشان الاقتصادي ايضا نقلت صحيفة الزمان عن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قوله ان سياسة النفط في العراق سياسة فاشلة، وتجديده التأكيد على التمسك باتفاقية الاقليم مع شركة آكسون موبيل الامريكية على الرغم من اعتراضات الحكومة المركزية في بغداد التي يقول بارزاني انها تعلم بالعقد قبل توقيعه .

ومن مقالات الرأي نطالع في صحيفة العالم مقالة للكاتب علي بدر تحت عنوان (العراق في المفارقة التاريخية) يقول فيها ان العراق انتهى إلى صيغة مهلهلة مرة تركية منقوصة، ومرة إيرانية منقوصة، حتى بت أتساءل مع نفسي كيف انتهى العراق الحلم، وما الذي حدث للوعد بالمجد والحرية؟

ويضيف بدر: لقد جاءت الجيوش الأممية في العام 2003 وأسقطت صيغة ثورة العام 1958، ومع ذلك جاءت مع هذه الجيوش الأممية التمردات والفتن وها نحن نشهد مع رحيل الأجانب، ضياع حلم الاستقلال بشكل سوداوي ومؤلم، ونعيش على الحلم ذاته الذي ابتدأ مع القرن الماضي حين كانت النخب المتنورة تضع في ذاكرتها إقامة جمهورية ديمقراطية مثالية تقوم، ثقافيًا وقانونيًا، على شاكلة النموذج التركي الذي نرى انهياره الآن، والحديث للكاتب علي بدر.
XS
SM
MD
LG