روابط للدخول

28 ألف عنصر أمن في كربلاء أثناء زيارة عاشوراء


دورية عسكرية عند مدخل كربلاء

دورية عسكرية عند مدخل كربلاء

أعلنت قيادة عمليات الفرات الأوسط نشر نحو 28 ألف عنصر أمن في عموم محافظة كربلاء، في إطار خطتها الأمنية الخاصة بزيارة عاشوراء مطلع شهر كانون الأول.

وأوضح قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي في مؤتمر صحفي جمعه بقائد شرطة كربلاء اللواء أحمد زويني، أن الخطة الأمنية سعت لسد الثغرات التي استغلتها الجماعات المسلحة في المرات السابقة، مشيراً الى "تشكيل قوة خاصة لمسك الثغرات والأماكن الواهنة".
وكشف الغانمي عن مشاركة ستة أفواج من وزارتي الداخلية والدفاع في تنفيذ الخطة الأمنية لعاشوراء، قال إنالطيران العراقي سيراقب الأرض بالتنسيق مع قيادة عمليات الفرات الأوسط، موضحاً أن قيادة طيران الجيش ستفتح مركزاً للقيادة بكربلاء لتوجيه الطائرات الى الاماكن التي تحتاج الى تغطية من الجو، وفقاً لتوجيهات قيادة العمليات.

ولفت الغانمي الى إلقاء القبض على عشرات الأشخاص وضبط كدس للعتاد والمتفجرات في الأسابيع القليلة الماضية في مناطق متفرقة شمال محافظتي كربلاء وبابل، مؤكداً إلقاء القبض على عناصر مجموعة مسلحة قال إنها كانت تنوي تقديم أغذية مسمومة وبكميات كبيرة للزائرين، بعد دخولها المدينة بشكل وهمي، وبيّن أن توجيهات صدرت لأصحاب المواكب لأخذ الحيطة والحذر.
ورداً على سؤال لإذاعة العراق الحر عن مدى فاعلية أجهزة كشف المتفجرات، أعرب الغانمي عن ثقته بعمل هذه الأجهزة، لكنه بيّن أن الجماعات المسلحة تتحايل عليها من خلال طلي المتفجرات بمواد عاكسة للإشارة التي تصدرها أجهزة كشف المتفجرات، لتحول دون كشفها.

بدوره أوضح قائد شرطة كربلاء اللواء أحمد زويني أن عمليات تفتيش الزائرين ستناط بعناصر أمنية كافية.
يشار إلى أن كربلاء شهدت في أيلول الماضي عدداً من التفجيرات استهدفت مباني حكومية وسط المدينة وخلفت عشرات القتلى والجرحى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG