روابط للدخول

تباين في الشارع العراقي بشأن الأحداث في سوريا


محتجون سوريون ضد نظام الأسد قرب مدينة حمص

محتجون سوريون ضد نظام الأسد قرب مدينة حمص

في ضوء تطور الاحداث الجارية في سوريا، بدا ان هناك اهتماماً لافتاً من قبل العراقيين بالشأن السوري ومتابعة اخر انباء التظاهرات والاحتجاجات الشعبية المطالبة بتغيير نظام بشار الاسد، فضلا عن متابعتهم للمواقف العراقية تجاه مايحدث في سوريا.

وتباينت مواقف المواطنين بين مؤيد لتغيير النظام السوري الحالي ورافض له، على إعتبار ان ارادة الجماهير هي التي تنتصر في النهاية، ويقول الشاب حيدر جليل ان الشعب السوري لم يخرج الى الشوارع اعتباطاً، مشيرا الى الحاجة الى دماء جديدة تحكم سوريا في المرحلة المقبلة.
ويرى المواطن الشاب محمد ملاذ ان تغيير النظام السوري لن يحصل بسهولة، لكن التغيير لابد منه لأن هذا النظام استغرق فترة طويلة في الحكم وقرار تغييره يأتي من قبل الشعب السوري.

ويبدي عراقيون مخاوفهم من تغيير النظام السوري، واستندوا في ذلك الى اسباب عديدة، ويقول المواطن محمد حمدي السبب يكمن في الوضع المقلق الذي يشهده الشارع السوري وسيطرة التيار السلفي، ما سينعكس سلبا على استقرار العراق.
ولا يتمنى المواطن امجد خليل أن يحدث اي تغيير سياسي في سوريا خشية تفاقم الاوضاع الامنية هناك وانعكاسها على العراق، معرباً عن امله ان تتوصل الاحزاب السورية الى حل للخروج من الازمة.
وتخشى الشابة نغم عادل عودة العنف الطائفي في العراق في حالة تغيير النظام السوري، وخشيتها من اعادة القاعدة نشاطها مجددا في العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG