روابط للدخول

إفتتاح مهرجان الأفلام البريطانية في أربيل


افتتحت في باربيل اعمال مهرجان الافلام البريطانية في اقليم كردستان العراق الذي يتضمن عرض 15 فلماً من انتاج بريطاني في قاعة سعد عبد الله للمؤتمرات على مدى ثلاثة ايام.
وتُنظّم على هامش المهرجان ورشات عمل حول صناعة الافلام وكيفية تطويرها واهمية وجود دور السينما، في تطوير هذا القطاع الذي اصبح مهمشا في العراق خلال السنوات الاخيرة، إذ لم يبق وجود لها في اغلب المدن العراقية.

وحضر مراسيم إفتتاح المهرجان رئيس حكومة اقليم كردستان العراق برهم صالح الذي خص اذاعة العراق الحر بتصريح حول اهمية اقامة مهرجان للافلام البريطانية في اربيل، قائلاً:
"اهمية المهرجان تتأتى من الاهتمام بالفن والابداع، وايضا دلالة على الثقة بكردستان واربيل عاصمة الاقليم، وما نمثله من تطلع الى المستقبل في ان يكون للمبدعين دور فاعل، وحضور هذه الجمهرة من الفنانين العراقيين والكرد والبريطانيين شيء جميل".

ويشارك في المهرجان العديد من المخرجين العراقيين بينهم محمد الدراجي، مخرج فلم ابن بابل الذي يشارك في المهرجان، وعبر الدراجي عن اسفه لعدم وجود دور عرض سينمائية في البلاد، واضاف:
"شيء مهم ان يكون هنا مهرجان للفلم البريطاني في اقليم كردستان والعراق وهذا تعاون مهم جداً، وهو تعاون ثقافي لان المشاهد العراقي سوف يشاهد احدث الافلام البريطانية، منها فلم ابن بابل الذي يعتبر فلماً بريطانياً".

من جهته قال رئيس قسم الصحافة في السفارة البريطانية في بغداد بوب فليبسون ان جميع الافلام المشاركة في المهرجان من انتاج مخرجين بريطانيين، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"هناك امل في المنطقة، وفي العراق وقبل سنوات هذا المهرجان لم يكن ممكناً، ولكن اليوم نقيمه ونتمنى ان يكون هناك تعاون للمستقبل".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.


XS
SM
MD
LG