روابط للدخول

المالكي: مقاومة العنف ضد المرأة مسؤولية الجميع


المالكي

المالكي

أعلن رئيس مجلس الوزارء نوري المالكي "إن المرأة تعرضت عبر العصور إلى العنف، واليوم فإننا نقف بقوة إلى جانب إستراتيجية حمايتها، ودعم كل المؤسسات والوزارات والمنظمات المساندة لها، وإيجاد القوانين والتشريعات التي تتخذ بحق من يرتكب العنف ضدها".

واوضح المالكي في كلمة القاها خلال إحتفالية، اقامتها السبت وزارة الدولة لشؤون المرأة، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة "نحتاج في مقاومة العنف إلى التشريعات وتفعيلها، وإلى جانب ذلك نحتاج أيضا إلى التربية والتوعية والإصلاح، والمهم هو أن يكون لدينا الرادع الذاتي، لأن القوانين لوحدها لاتكفي، وهذا من مسؤولية المشرع والحاكم والمواطن، أي ان هذه المهمة من مسؤولية الجميع".

أما وزيرة الدولة لشؤون المرأة ابتهال الزيدي فعزت محدودية تنفيذ المشاريع الخاصة لحماية حقوق المرأة، والنهوض بواقعها، الى قلة الموارد المخصصة لوزارتها، وعدم وجود ميزانية مستقلة للوزارة.

وأكدت الزيدي في تصريح ادلت به لاذاعة العراق الحر أن الوزارة ستنتهي قريبا من صياغة مشروع قانون لحماية المرأة من العنف.

يشار الى ان من بين البرامج التي تعمل على تحقيقها دوائر تعنى بحماية حقوق المرأة هو سن قوانين خاصة بذلك، ومساواتها في الحقوق مع الرجل. وقالت رئيسة جمعية نساء بغداد ليزا نيسان، بهذا الخصوص، ان نجاح مثل هذه القوانين أو الاستراتيجيات يعتمد على مدى تنفيذها.

يذكر ان الجمعية العمومية للأمم المتحدة كانت أقرت في عام 1999 ان يكون يوم الخامس والعشرين من تشرين الثاني من كل عام يوما عالميا لمناهضة العنف ضد المرأة، ودعت الحكومات، والمنظمات الدولية، وغير الحكومية الى اقامة نشاطات في هذا اليوم لتوعية الناس بنبذ العنف ضد المرأة واحترام حقوقها.


XS
SM
MD
LG