روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة في بغداد


تباينت الموضوعات التي تناولتها صحف صادرة في بغداد السبت، فقد تحدثت صحف عن تداعيات تفجيرات البصرة، واخرى ابرزت تصريحات الرئيس جلال طالباني التي اشار فيها الى ان بديل المالكي هو المالكي. اما دعوة مراجع النجف للكتل السياسية بحل مشاكلها بعيداً عن التدخلات الاقليمية فكانت في صدارة عناوين صحيفة "الدستور". فيما جدد عضو التحالف الوطني القاضي وائل عبداللطيف دعوته الى انشاء دولة الأقاليم، معتبراً الفيدرالية حلاً للمشاكل العالقة في البلاد.

ونقلت صحيفة "المشرق" عن القاضي وائل عبداللطيف تاكيده انه بعد تحويل المحافظات الى اقاليم، لن تصبح هناك مؤامرات، ولو كان العراق دولة أقاليم لما كان لحزب البعث ان يعود كونه سيصبح مكشوفاً للمحافظات.

في حين كتبت صحيفة "المدى" ان المتأمل للمشهد السياسي لا يحتاج إلى جهد كبير لتأشير التقاطعات والخلافات التي أصابت بعض الكتل، وكيف أن بعض الائتلافات أصابها التصدع، أو ربما هي في طريقها لذلك، نظرا لأن تكوينها لم يأت عن قناعات راسخة، وإنما جاء بمثابة رد فعل على آلآخر.

واعتبرت الصحيفة ان المثال الاقرب هو ائتلاف العراقية الذي يلاحظ عليه انه يعاني أزمة زعامات، مشيرة الى التصريحات المتنافرة للقيادات الكبيرة للقائمة تؤكد أن العراقية قائمة بثلاثة رؤوس متمثلة بـ"علاوي والنجيفي والهاشمي".
وترى "المدى" ان تصريحات علاوي الاخيرة التي وصف فيها إقامة الأقاليم في الوقت الحالي "كصب الزيت على النار"، تجعل المراقب يؤشر الأزمة، وتحديدا أزمة الخطاب السياسي والتقاطع المفصلي بين قيادات القائمة.

اما جريدة "الصباح" فتحدثت عن الاسواق التي ظهرت مؤخراً في بعض المحافظات العراقية لتعرض بضاعة خاصة، وهي مخلفات القوات الامريكية ومعسكراتها من بعض المعدات والآثاث. ومنها سوق "كوسوفو" الواقعة على مسافة نحو 20 كلم الى الغرب من مدينة الرمادي. فحتى الخردة والعلب المعدنية الفارغة والمعدات المستعملة (كما يشير احد الباعين) لها مشتروها، وأغلبهم من التجار وأصحاب معامل صهر المعادن.

اما في محافظة ذي قار فقد ضبطت شرطة المحافظة خارج أسوار قاعدة "الامام علي" العسكرية، أكثر من 70 سيارة مدنية حديثة كانت تعود للقوات الامريكية لكنها كانت غير أصولية ولا تحمل لوحات تسجيل.


XS
SM
MD
LG