روابط للدخول

يؤكد مسؤولون في الحكومة المحلية لمحافظة صلاح الدين انهم ينتظرون رد الحكومة المركزية على تنظيم استفتاء حول انشاء اقليم في المحافظة.

ويقول رئيس مجلس محافظة صلاح الدين عمار يوسف ان حكومة المحافظة ما زالت تنتظر رد رئاسة الوزراء، مشيراً الى ان الحكومة المحلية تستبعد ان يخالف رئيس الوزراء نص القانون القاضي بتحويل طلبهم الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ولافتاً الى انه بخلاف ذلك فان حكومة صلاح الدين ستلجأ الى رئيس الجمهورية.

من جهته يقول امين عام مجلس محافظة صلاح الدين نيازي معمار اوغلو ان الاقليم مطلب جماهيري لا رجعة عنه، واضاف ان المدة القانونية الممنوحة لرئيس الوزراء تشارف على نهايتها، ولفت الى ان خيار حكومة صلاح الدين في حال انتهاء المدة القانونية دون إستلام رد، يتمثل في اللجوء لرئاستي الجمهورية ومجلس النواب.
ويشير اوغلو الى ان الانسحاب عن قرار الاقليم هو انتحار سياسي لجميع سياسيي المحافظة، واكد ان حكومة صلاح الدين مدعومة من وجهاء وشيوخ عشائر في المحافظة.

يذكر ان (الاحد) المقبل هو اليوم الاخير للمهلة الدستورية لرئيس الوزراء للرد على تحويل طلب محافظة صلاح الدين الى مفوضية الانتخابات.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG