روابط للدخول

صحيفة كويتية: موقف العراق من سوريا يؤكد عدم وجود شراكة


كتبت صحيفة "القبس" الكويتية ان امتناع العراق عن التصويت على قرار الجامعة العربية الذي دان النظام السوري زاد من الانقسام الداخلي وكشف صعوبة توافر وفاق سياسي داخل حكومة يسميها رئيس الوزراء "حكومة الشراكة"، مضيفة الصحيفة الكويتية بان القرار اكدّ عدم وجود شراكة او تفاهم مسبق بين قوى السلطة قبل اتخاذ أي قرار.

وفي عمود بصحيفة "الشرق الاوسط" السعودية يشير وليد الزبيدي الى خسائر ايرانية كبيرة في العراق، في وقت تتحدث التحليلات عن حجم المغانم التي حصدتها إيران خلال سنوات احتلال العراق الثماني. ويقول الزبيدي إن أكبر خسائر إيران قد حصلت نتيجة فقدانها للأصوات الكثيرة التي طالما دافعت عن إيران وعن مشروعها (المقاوم) لأميركا وإسرائيل، فارتكبت الخطأ الأكبر، بل استعجلت في قراءتها للواقع العراقي، واعتقد أصحاب القرار الإيراني أن القوة العسكرية الأميركية لن تتزحزح على الإطلاق عن العراق، وما عليها إلا فرش أجنحتها تحت مظلة هذه القوة. ويضيف الكاتب ان ايران خسرت في العراق بعد انكشاف أمرها بدعمها للمشروع الأميركي، كما خسرت الكثير من مرتكزاتها وعناصر قوتها في العالمين العربي والإسلامي، وقبل ذلك في داخل العراق، لدرجة أن المرء لا يجد من يجادل الآن حول التناقض الهائل بين شعارات معاداة امريكا ودعم مشروعه بالعراق.

ويرى فيصل الرفوع في صحيفة "الراي" الاردنية ان استراتيجية الرئيس الاميركي باراك اوباما بالإنسحاب الكامل وغير المشروط من العراق يمثل بداية مرحلة جديدة في السياسة الأميركية تجاه العراق والامة العربية. كما أن موقفه الرافض للبرنامج النووي الإيراني يعتبر، إشارة ايجابية لتهيئة الأجواء المناسبة لإنسحاب هاديء وسلمي من العراق، وإمكانية تفاهم مشترك بين الأمة العربية والولايات المتحدة. لكن الكاتب يعود ليُذكر بان الانسحاب ألأميركي من العراق لن يعيد العراق لدوره المنشود دون إعادة بناء الدولة العراقية، وإعادة صياغة هيكليتها، بعيداً عن الطائفة والعرق والتوجه السياسي.

XS
SM
MD
LG