روابط للدخول

إعلامي: للتلفزيون تأثير كبير على توجيه الرأي العام


بيت طيني في أطراف بغداد مجهّز بصحن لاقط للقنوات التلفزيونية

بيت طيني في أطراف بغداد مجهّز بصحن لاقط للقنوات التلفزيونية

تحتفل منظمة الأمم المتحدة وبعض الشعوب في أماكن مختلفة من العالم في يوم 21 تشرين الثاني من كل عام باليوم العالمي للتلفزيون، اعترافاً منها بأن هذا الجهاز يلعب دوراً كبيرا في تقديم قضايا مختلفة تؤثر في الناس وقد تغير حياتهم في بعض الاحيان.

وقد يكون العراق من اكثر دول العالم التي كان تاثير التلفزيون واضحاً على أوضاعه السياسية والأمنية وحتى الاجتماعية والاقتصادية، اذا شهدت الساحة السياسية العراقية في السنوات السابقة الكثير من الصراعات، وكانت محطات التلفزيون الفضائية، العراقية و غير العراقية، المحرك الدائم لها.

ويقول مسؤولون وساسة عراقيون ان بعض تلك الفضائيات تحوّلت الى ساحة لتصفية حسابات بعض الدول مع العراق، وان تأثيرها كان سيئاً على الاوضاع الامنية، بل ذهبت الى ابعد من ذلك من خلال تشويهها الكثير من الحقائق التي ما زال العراق يعاني منها حتى اليوم، مشيرين الى ان العراق ظلم كثيرا على يد العديد من الفضائيات حتى العراقية منها، داعين جميع العاملين في مجال الاعلام الى توخي الحذر والدقة في نقل الاخبار واعتماد مبدا الحيادية في نقلهم للحقائق.

ويدعو نائب رئيس الوزراء الدكتور حسين الشهرستاني بعض الصحفيين الى ضرورة الحصول على المعلومة من مصادرها، وعدم اعتماد الشائعات في اعداد التقارير الخبرية، مؤكداً في حديث خاص باذاعة العراق الحر ان العراق يخلو من جهات اعلامية تتحرى الصدق في اخبارها قبل ان تنشرها.

من جهته يبيّن استاذ الاعلام الدولي في كلية الاعلام جامعة بغداد الدكتور كاظم المقدادي ان للتلفزيون تاثيراً كبيراً على الناس، وفي توجيه الرأي العام باتجاه معين، وهذا ما حدث مؤخرا في بعض الدول العربية التي شهدت تغييرات سياسية.

ويشير رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب النائب علي الشلاه الى ان تاثير التلفزيون على الناس كان واضحاً للعيان على دول المنطقة في أحداث ما يعرف بالربيع العربي، الا انه أكد ان تجربة الاعلام العراقية وتحولها من نظام الاعلام الموجّه الى الاعلام المتعدد لا تزال تعتبر تجربة ناشئة في العراق.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG