روابط للدخول

العراق يمنع الطائرات التركية من الهبوط في مطاراته


قرر العراق منع الطائرات التركية من الهبوط في المطارات العراقية ابتداءً من يوم الأحد، وسيبقى هذا القرار ساري المفعول لحين السماح للطائرات العراقية بالهبوط في المطارات التركية، بحسب مسؤولين في وزارة النقل العراقية وسلطة الطيران المدني في العراق..

وزير النقل العراقي هادي العامري أمر السبت بمنع الطائرات التركية المدنية من الهبوط في مطارات العراق "ردا على قرار تركي مماثل"، اتخذته السلطات التركية على خلفية مطالبتها العراق بسداد ديون مختلفة.
بنكين ريكاني الوكيل الفني لوزارة النقل العراقية تحدث لإذاعة العراق الحر عن حيثيات القرار العراقي الذي جاء في إطار التعامل بالمثل مع القرار التركي القاضي بمعاقبة طائرات مسجلة بشكل رسمي في العراق، والذي ينفذ منذ أكثر من سبع سنوات واصفا القرار التركي بالمهين بحق السلطات العراقية والعراقيين.

الكابتن ناصر حسن بندر مدير عام سلطة الطيران المدني في العراق أوضح أن العراق ومنذ سنوات يحاول معالجة هذا الموضوع مع السلطات التركية لكن دون جدوى.
وكالة فرانس بريس للأنباء ونقلا عن مستشار في وزارة النقل العراقية ذكرت أن القرار التركي سببه ديون مستحقة بملايين الدولارات على شركة تسويق النفط العراقية سومو لصالح تركيا التي لم تجد فرصة للضغط على العراق إلا بهذه الطريقة غير المنطقية على حد وصف المستشار الإعلامي كريم النوري.

إذاعة العراق الحر اتصلت بمدير شركة سومو فلاح العامري الذي لم ينف وجود ديون مستحقة على سومو لشركات تركية لأسباب تتعلق بوجود خلافات وعدم وضوح في جداول التدقيق، لكنه أكد أن سومو ووزارة النفط العراقية فاتحت السفارة العراقية في أنقرة ووزارات عراقية عديدة لمعرفة تفاصيل هذه القضية.
العامري يؤكد أن سومو لم تبلغ بأية دعاوى قضائية سجلت ضدها في تركيا وهي مستعدة للوقوف أمام أية محاكم ليأخذ كل ذي حق حقه.

القضية لم تعد قضية ديون مستحقة على سومو بل أصبحت مثار خلاف بين سلطات الطيران العراقية والتركية. إذ يؤكد الكابتن ناصر حسن بندر مدير عام سلطة الطيران المدني في العراق، أن السلطات العراقية قدمت الكثير من الامتيازات للجانب التركي وأن الخطوط الجوية التركية تسير أكثر من 60 رحلة أسبوعيا، موضحا أن الجانب العراقي أنذر الجانب التركي قبل عشرة أيام باتخاذ قرار المنع ضد الطائرات التركية إذا لم تتراجع تركيا عن قرارها منع الطائرات العراقية من الهبوط على أراضيها، لكن تركيا لم تستجب، لذا فأن قرار المنع يعتبر نافذا اعتبارا من يوم الأحد 20 تشرين الثاني الجاري وسيشمل كل الطائرات التركية التي تهبط في كل مطارات العراق وحتى تلك المتواجدة في إقليم كردستان.

لكن تالار فائق صالح مدير عام مطار أربيل الدولي أكدت أن رحلات الخطوط الجوية التركية تواصلت ولم تتوقف يوم الأحد ليس فقط في أربيل بل أيضا في مطار بغداد، وأشارت إلى أن مطار اربيل لم يستلم أية إيضاحات أو تعليمات خاصة بهذا الشأن من بغداد.
إلا أن الكابتن ناصر حسن بندر أكد أن السلطات الجوية العراقية لن تمنح الطائرات التركية أية موافقات لدخول الأجواء العراقية أو الهبوط في مطاراتها اعتبارا من يوم الاثنين، نافيا وجود أية مشاكل مشابهة مع سلطات الطيران في الدول المجاورة أو دول المنطقة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد أحمد الزبيدي..

العراق يمنع الطائرات التركية من الهبوط في مطاراته
XS
SM
MD
LG