روابط للدخول

حوار القضاء والصحافة في مؤتمر بأربيل


جانب من مؤتمر الحوار بين السلطة القضائية والصحافة في أربيل

جانب من مؤتمر الحوار بين السلطة القضائية والصحافة في أربيل

أُختتِمت في اربيل أعمال المؤتمر الاول للحوار بين السلطة القضائية والصحافة، بمشاركة العديد من القضاة والحكام وممثلي المؤسسات الاعلامية والصحفية في اقليم كردستان العراق.
المؤتمر الذي عقد تحت عنوان "سيادة قانون ديمقراطي ضمانة لتحقيق حرية الصحافة"، استمر يومين وسيصدر توصياته خلال الايام المقبلة بعد أن يتم جمع الاراء الواردة فيه واعادة صياغتها.

وركز المؤتمرون على عدد من القضايا، منها الالتزام بقانون تنظيم العمل الصحافي المرقم 35 لسنة 2008 الصادر عن برلمان كردستان من قبل المحاكم المحلية، وأداء الجهات التنفيذية الشرطة والمحاكم وحقوق الصحافيين، والشفافية في محاكم كردستان، وحقوق الصحافي وفق قانون تنظيم العمل الصحافي، وواجبات الصحافي إزاء تنفيذ القانون، وموقف القاضي في مراعاة حقوق الصحافيين، ودور الادعاء العام في القضايا الصحافية، مع دور الجهات المعنية بالصحافيين والحرية الصحافية.

علي كريم

علي كريم

ويقول علي كريم، رئيس المعهد الكردي لحقوق الانسان، احد الجهات المنظمة للمؤتمر الى جانب وزارة الثقافة بحكومة الاقليم، واتحاد قضاة اقليم كردستان، في تصريح لاذاعة العراق الحر ان المؤتمر عمل على تقليل العنف ضد الصحفيين في المحاكم وايجاد تفاهم مشترك حول حقوق الصحفيين حسب المواثيق الدولية لدى الحكام والقضاة وتفعيل جهاز الادعاء العام للدفاع ومساندة حرية الصحافة في كردستان.

رحمن غريب

رحمن غريب

ووجه العديد من الحكام والقضاة انتقادات الى الصحفيين خلال المؤتمر وحول ادائهم وعملهم الصحفي، ويقول الصحفي رحمن غريب احد المشاركين في المؤتمر، ان هذه الانتقادات سببها المشاكل الموجودة بين الطرفين واضاف:
"هناك مشاكل بين الصحفيين والجهاز التنفيذي في كردستان العراق وبين المحاكم ايضا، وهناك انتقادات توجه الى المحاكم، وهناك عدة بنود في قانون العمل الصحفي يجب ان تفعل، في حين لم نرَ تفعيل اية بنود الخاصة بحقوق الصحفيين، ولم نرَ استجواباً لاي شخص من الشرطة ورجال الامن لاعتداءتهم على الصحفيين".

شيركو حبيب

شيركو حبيب

الكاتب شيركو حبيب مدير مكتب السلامة المهنية وحرية الراي التابع للفدرالية الدولية في اقليم كردستان ومنسق الاتحاد الدولي للصحفيين ومستشار في نقابة صحفيي كردستان، حمّل عدة جهات مسؤولية توعية الصحفيين على الجانب القانوني في العمل الصحفي، واضاف:
"مسؤولية المنظمات المدنية ونقابة الصحفيين وعدنا في الاتحاد الدولي عقدنا العديد من الندوات مع مراء الشرطة والامن والصحفيين وطلبنا من الكثير من القضاة بتنظيم ندوات حول قانون العقوبات العراقي، لكن لم يتسجب سوى عدد قليل منهم".

رزكار أمين

رزكار أمين

من جهته يؤكد الحاكم رزكار امين، العضو السابق في المحكمة الجنائية العراقية، والعضو السابق في برلمان كردستان، على ضرورة التعامل مع الصحفيين في المحاكم وفق مباديء حقوق الانسان، والقوانين النافذة، ويشير الى ان جميع هذه المباديء تركز على المصلحة العامة لان الصحفي هو حارس للديمقراطية والقضاء هو الصمام الامان لترسيخ مباديء الديمقراطية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

حوار القضاء والصحافة في مؤتمر بأربيل
XS
SM
MD
LG