روابط للدخول

صحيفة عربية: تلميح عراقي الى حصانة جزئية للأميركيين


تقول صحيفة "الوطن" السعودية ان الحكومة العراقية ألمحت إلى موافقتها على منح "حصانة جزئية" للمدربين الأميركيين الذين سيبقون لتدريب الجيش العراقي عقب انسحاب القوات الأميركية، وافاد النائب عن دولة القانون حيدر العبادي في تصريح للصحيفة بان الأميركيين طلبوا حصانة كاملة لمدربيهم الذين سيتراوح عددهم بين 500 الى 1000 مدرب، وإذا أصروا على مطلبهم ستكون الحصانة جزئية مثل نظرائهم العراقيين، وأكد العبادي حاجة العراق إلى مدربين في مجالي الطيران ومكافحة الإرهاب.

وتتناول صحيفة "الوطن" الكويتية ازدواجية السياسة العراقية، قائلة إن الكثير من المواقف العراقية حيال الشؤون العربية والإقليمية والدولية مازالت تنطلق من أجندات حزبية ورؤية قادة هذه الأحزاب وليس من منطلق استراتيجية وطنية للسياسة الخارجية العراقية. وتصف الصحيفة الكويتية المرحلة الحالية بانها نموذج حكم الحزب الأقوى لرئيس الوزراء نوري المالكي، وهذا النموذج يريد فرض نموذجه على الآخرين، مرة بالتوافق مع التيار الصدري وإن كان متناقضاً معه في الكثير من محاور فهم العملية السياسية، واخرى مع بعض القوى السياسية الكردية والسنية، بما يجعله يوافق على شخصية سعدون الدليمي مرشحاً لوزارة الدفاع، وتشير "الوطن" ايضاً الى امساك المالكي وحزب الدعوة الآن بالكثير من مفاصل الدولة في اجهزتها الأمنية او هيئتها المستقلة عبر شخصيات ليست من قياداته بل من يوافق على قيادته لهذه المرحلة.

وفي قراءة للمطالبات بتحويل محافظة صلاح الدين الى اقليم، يكتب جابر حبيب جابر في صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية ان هناك ميلاً غريباً للاستسهال لحد أن يتصور البعض بأنه بمجرد تغيير الاسم من محافظة إلى إقليم فإن صلاح الدين ستغدو كردستان. ويرى الكاتب أن طرح فكرة الأقلمة اليوم مقترن بعوامل شديدة الظرفية وبحسابات آنية، كما أنه يستهدف تحقيق الضغط السياسي على المركز مع اقتراب موعد الانسحاب العسكري الأميركي. لكن تصور أن ذلك يمثل حلاً سحرياً إنما هو تصور خاطئ ورغائبي، لا سيما إن جرت صياغته على هذا النحو من التبسيط والاستعجال.

صحيفة عربية: تلميح عراقي الى حصانة جزئية للأميركيين
XS
SM
MD
LG