روابط للدخول

النمسا تسعى الى تطوير علاقاتها مع اقليم كردستان


المنتدى الاقتصادي النمساوي الكردي

المنتدى الاقتصادي النمساوي الكردي

اعلن وزير خارجية النمسا ميخائيل شندلغير ان بلاده تسعى الى تطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع اقليم كردستان العراق على كافة الصعد، داعيا الى بدء مرحلة جديدة من التعاون بين الطرفين.

وكان الوزير النمساوي وصل مساء الاربعاء الى أربيل من بغداد والتقى رئيس الاقليم مسعود بارزاني، ورئيس حكومة الاقليم برهم صالح، وشارك في المنتدى الاقتصادي النمساوي الكردي الذي بدأ اعماله الخميس في اربيل.

وبحث شندلغير مع المسوؤلين الكرد العلاقات الثنائية بين بلاده واقليم كردستان العراق، مؤكدا ضرورة تطوير وتنمية هذه العلاقات، وخاصة في المجال الاقتصادي، واشار الى دعم النمسا لتجربة اقليم كوردستان.

وفي كلمة له في المنتدى الاقتصادي قال وزير خارجية النمسا "أستطيع القول انه يمكننا ان نبدأ من هنا. من هذا المنتدى بفتح صفحة جديدة في العلاقات بين كردستان والنمسا. وسأبذل قصارى جهدي لدعم هذا العهد الجديد من التعاون".
وزير خارجية النمسا

وزير خارجية النمسا


واكد الوزير النمساوي استعداد بلاده لتقديم كل الدعم لمشاريع البنية التحتية في اقليم كردستان ووجه دعوة الى حكومة اقليم كردستان ورجال الاعمال ورؤساء الغرف التجارية في الاقليم لزيارة النمسا من اجل توسيع العلاقات بين الجانبين واضاف: "هذا المنتدى نقطة بداية لتعاون جيد، ولكن علينا ايضا ان نفكرّ اليوم في المتابعة، وأود هنا توجيه الدعوة الى زميلي السيد فلاح يرافقه وفد بزيارة فيينا، لأجراء المزيد من اللقاءات لتحقيق مستقبل مزدهر للجانبين".

الى ذلك اكد سرو دزيي رئيس اتحاد المقاولين في اقليم كردستان العراق اهمية زيادة الشركات النمساوية الى الاقليم. وقال في تصريح لاذاعة العراق الحر: "هناك العديد من الشركات النمساوية تعمل في اقليم كردستان منذ سنوات في مجالات مختلفة منها تنقية المياه، وشركات استشارية في مجال المقاولات والاستثمار والنفط".
XS
SM
MD
LG