روابط للدخول

انطلاق فعاليات مهرجان بغداد الدولي للفلم القصير


بحضور كبير لفنانين ولعشاق السينما انطلقت في بغداد فعاليات المهرجان الدولي للفلم القصير الذي سيستمر ثلاثة ايام بإشراف جمعية "الفنون البصرية المعاصرة" وهي احدى منظمات المجتمع المدني المعنية بالسينما والفنون التشكيلية، وبدعم من وزارة الثقافة العراقية ومنظمات دولية.

وأشار رئيس جمعية الفنون البصرية المعاصرة الفنان نزار الراوي في كلمته خلاللا حفل انطلاق المهرجان إلى السعي الجاد من اجل ترسيخ ثقافة الصورة، التي بدت مغيبة عن ساحة الإبداع العراقي، مع التأكيد على استقلالية الإبداع ومحاولة فتح أفاق التعاون مع كل الاطراف بما فيها الحكومة والمنظمات الدولية الداعمة، بهدف إيصال التجارب السينمائية العراقية إلى الجمهور في كل مكان.

الفنان السينمائي بشير الماجد المنسق العام للمهرجان أوضح إن أكثر من مئة فيلم لما يقرب من عشرين دولة يشارك في المهرجان لكن أربعة وثلاثين فيلما فقط ستدخل المسابقة الرسمية، وهناك جوائز لمسابقة خاصة بالأفلام العراقية، لان السينما العراقية بتقدير المنظمين لا يمكن أن تنافس الأفلام الغربية المشاركة، وان زمن كل الأفلام لا يتعدى الثلاثين دقيقة، وهناك جوائز لأفلام الشباب، وأخرى للطلبة، وتم استحداث جائزة للأفلام الخاصة بالمرآة، وتحديد لجنة من الناشطات النسويات لاختيار الفلم الفائز من ضمن ستة أفلام مشاركة في هذا الإطار.

ويتضمن المهرجان بالإضافة إلى العروض الصباحية والمسائية جلسات نقدية تقدم خلالها دراسات وبحوث تطرح للنقاش بمشاركة اكاديميين ونقاد وسينمائيين شباب، حسبما أوضح ذلك المخرج السينمائي عدي رشيد، الذي أشار الى أهمية مثل هذه التجمعات والمهرجانات التي تساهم في تثقيف عشاق الفن السابع،وتنظم الحدود بين الأفلام الروائية الطويلة والأفلام القصيرة،التي تعتبر جنسا إبداعيا قائما بحد ذاته.

واعتبر السينمائي الشاب بشار كاظم إن في تعدد المهرجانات حسنات كثيرة لكن ما هو معروض من أعمال مكرر من مهرجانات سابقة.

انطلاق فعاليات مهرجان بغداد الدولي للفلم القصير
XS
SM
MD
LG