روابط للدخول

لاجئ: القرار العربي لا يؤثر على العراقيين في سوريا


اجئون عراقيون في سوريا

اجئون عراقيون في سوريا

لم تتوقف معاناة اللاجئين العراقيين في سوريا عند الأوضاع المعيشية الصعبة وهموم الغربة، بل بات الخوف من تردي الأوضاع الأمنية هناك سبباً يؤرق الكثير منهم، وبخاصة الذين نزحوا من العراق إثر تهديدات امنية.

المواطنة برسكا طالب لاجئة في سوريا منذ عام 2006 تقول في حديث لإذاعة العراق الحر ان ما لحق بالدولة الجارة كان له تأثير سلبي على العراقيين الذين تركوا بلادهم بحثا عن الامان، وأبدت قلقها من تأزم الاوضاع وبالتالي اضطرارهم الى ترك سوريا التي اعتبروها بلدهم الثاني.

وكانت جامعة الدول العربية قررت في اجتماعها في 12 الشهر الحالي تعليق عضوية سوريا حتى قيامها بتنفيذ الخطة العربية لحل الأزمة القائمة فيها، وسحب السفراء العرب من دمشق، في حين امتنع العراق عن التصويت على القرار، الأمر الذي عزز موقف العراقيين اللاجئين هناك، بحسب المواطن علي حسين الذي لجأ إلى سوريا منذ ثلاث أعوام.
ويؤكد حسين ان قرار الجامعة العربية لا يؤثر على العراقيين كون الحكومة العراقية عارضت القرار، مشيراً الى ان الشعبين العراقي والسوري متعايشان منذ مدة طويلة، وهناك ترحيب سوري بوجود العراقيين في بلدهم.

يذكر أن سوريا تشهد منذ 15 آذار 2011 حركة احتجاج تصدت لها قوات الأمن بعنف، ما ادى الى تصاعد توترات أمنية، فيما اشارت تقديرات الحكومة السورية إلى أن 1.4 مليون عراقي قد لجأوا إلى سوريا خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

لاجئ: القرار العربي لا يؤثر على العراقيين في سوريا
XS
SM
MD
LG