روابط للدخول

وسط اجراءات امنية مشددة، توافد الالاف من العراقيين من مختلف المحافظات الى مدينة النجف (الثلاثاء) لاحياء زيارة الغدير التي يصفها مواطنون بأنها واحدة من الزيارات المهمة التي يحرصون على احيائها سنوياً.

وتمثلت الاجراءات بوضع خطة امنية مركزية من قبل قيادة عمليات الفرات الاوسط اشتركت في تنفيذها معظم قطعات الجيش والشرطة العراقية، إذ قسمت المدينة الى ثلاثة قواطع امنية بحسب الناطق باسم قيادة شرطة النجف النقيب مقداد الموسوي الذي اضاف ان الخطة الموضوعة تميزت عن سابقاتها بوجود غطاء جوي عراقي مكثف استخدمت فيه لاول مرة اجهزة الرصد الالكتروني عن بعد، والتي يمكن من خلالها رصد العجلات واية تحركات او خروق ربما تحدث خلال اوقات الزيارة.

مواطنون من جهتهم اشادوا بالاجراءات الامنية وبالتسهيلات التي قدمتها الجهات الرسمية، لاسيما الخدمية والطبية منها، فضلا عن اسهام عناصر امنية في تسهيل وصول الزوار قرب مرقد الامام علي.

ولم تقتصر الاستعدادات على الجانب الرسمي فقط اذ كان هناك دور للمواكب الشعبية والمنظمات الانسانية في تقديم كافة الخدمات للزوار، ويقول ممثل جمعية الهلال الاحمر العراقية في النجف بسمان علي كاظم ان الجمعية نشرت اكثر من 20 مفرزة في مداخل المدينة تقدم الخدمات الطبية وغيرها من الخدمات الاخرى.

وتميزت الزيارة هذا العام بمشاركة عدد غير قليل من الزوار العرب والاجانب، اذ اكد مدير علاقات القنصلية البحرينية في النجف علاء صالح وصول اعداد كبيرة من الزوار خلال اليومين المنصرمين.
يذكر ان زيارة الغدير من الزيارات المهمة التي يحرص المسلمون الشيعة على احيائها سنوياً احتفاءً بتنصيب الإمام علي لولاية المسلمين من قبل ابن عمه الرسول محمد قبل وفاته.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
الآلاف يحيون زيارة الغدير في مدينة النجف
XS
SM
MD
LG