روابط للدخول

دعوة لتأسيس مجلس إتحادي لإدارة ثروات البلاد


خطوط أنابيب لنقل النفط العراقي في القرنة جنوب البصرة

خطوط أنابيب لنقل النفط العراقي في القرنة جنوب البصرة

أثار الخلاف بين بغداد وأربيل حول عقد الإستكشاف النفطي الذي وقعته وحكومة إقليم كردستان العراق مع شركة "اكسون موبيل" النفطية الاميركية، العديد من التساؤلات لدى متابعين للشأن النفطي العراقي، وبخاصة ان الخلاف جاء بعد أيام قلائل على إعلان رئيس حكومة اقليم كردستان العراق برهم صالح توصل بغداد واربيل الى اتفاق بشان مسودة لقانون النفط والغاز، واعلان الحكومة العراقية رغبتها في زيادة الإنتاج النفطي في العراق مطلع العام المقبل.

ويؤكد فيصل عبد الله، الناطق باسم نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، موقف الحكومة المركزية الرافض لعقد شركة "اكسون موبيل" مع الإقليم، وقال ان مسودة قانون النفط والغاز ما زالت في أروقة لجنة الطاقة البرلمانية، مشيراً الى ان مجلس النواب من المقرر ان يناقش المسودة قريباً.

من جهته دعا الخبير في التشريعات القانونية النفطية واجد شاكر الى الشروع بتشكيل مجلس اتحادي من شأنه ان يوضع إستراتيجية واضحة المعالم لإدارة ثروات البلاد النفطية، على ان تكون جميع المحافظات المنتجة للنفط والغاز عضواً في هذا المجلس، مؤكداً ان هذه الخلافات بين بغداد واربيل ستزول مع إقرار مجلس النواب قانون النفط والغاز.

ويقول عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية النائب بهاء الدين جمال انه بالرغم من اعلان العراق رغبته زيادة انتاجه النفطي مطلع العام المقبل، الا ان هذه الخلافات ستستمر بين بغداد واربيل بخصوص العقود النفطية وزيادة الإنتاج، ما لم يتم إقرار قانون النفط والغاز بشكل نهائي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

وكان العراق أعلن رغبته بزيادة إنتاجه النفطي من خلال تطوير حقوله، فقد أكد نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني في مناسبات عديدة ان العراق يسعى إلى زيادة إنتاجه النفطي ليصل إلى نحو 12 مليون برميل يومياً مطلع عام 2017، فيما أعلن اقليم كردستان العراق رغبته أيضاً بزيادة إنتاجه من النفط إلى 175 الف برميل يومياً.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
دعوة لتأسيس مجلس إتحادي لإدارة ثروات البلاد
XS
SM
MD
LG