روابط للدخول

صحيفة عربية: ساجدة خير الله طلفاح في عمّان للعلاج


ينظر الكاتب طارق الحميد في مقال له بصحيفة "الشرق الاوسط" الى الموقف العراقي الاخير تجاه سوريا على أنه تطور، ويجب أن يكون الشكر والثناء فيه للأكراد، فالموقف الكردي (بحسب الكاتب) هو الذي ألجم حكومة المالكي عن التصويت ضد القرار العربي والاكتفاء بالامتناع عن التصويت. فالواضح أن حلفاء إيران، خصوصاً المؤثرين في الحكومة العراقية، قد أجبروا على الامتناع عن التصويت بسبب الموقف الكردي المتعقل. وهذا الأمر بحد ذاته يعد تطوراً إيجابياً، ودليلاً على أهمية الانفتاح العربي على أكراد العراق، خصوصاً انهم إلى الآن يقدمون مواقف عقلانية تساهم في الحفاظ على وحدة العراق وسلامته، وهم أكثر حرصاً على العراق من آخرين.

اما صحيفة "الرأي" الكويتية فتتحدث عن المتمسكين بالمركزية او الداعين لفدرلة البلاد بان حناجرهم تصدح بقدسية وحدة البلاد وعدم التفريط بشبر من ترابها، غير ان ذلك مجرد كلام للتسويق الاعلامي أكثر منه للتطبيق العملي، مقتبسة الصحيفة ذلك الرأي بعض المحللين السياسيين. وتنقل الصحيفة عن الاكاديمي العراقي المتخصص في العلوم السياسية الناصر دريد، ان المشكلة الأساسية ليست في تطبيق الفيدرالية بل تكمن في المصالح المتناقضة بين الزعامات التي يذهب ضحيتها الشعب ووحدة البلاد. مضيفاً الأكاديمي للصحيفة الكويتية ان شعار الوحدة يخفي في داخله رغبات في السيطرة والاستئثار بالسلطة، بينما رافعو شعار الفيدرالية يسعون الى اقتطاع جزء من كعكة الحكم لصالحهم.

واوردت الصحيفة ايضاً ما كشفت عنه صحيفة "المجد" الاردنية الاسبوعية، من وجود ساجدة خير الله طلفاح، عقيلة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في العاصمة الاردنية عمان لتلقي العلاج.

في سياق آخر نشرت صحيفة "القبس" الكويتية نفي السفير العراقي في عمان جواد عباس ما نقلته وسائل إعلام عراقية عن هروب وزير الدفاع السابق عبد القادر العبيدي إلى الأردن. وافاد عباس للصحيفة بان العبيدي يمارس مهام عمله حالياً في العراق كالمعتاد. مشيرة الصحيفة الى ان العبيدي يشغل حالياً منصب المستشار العسكري لرئيس الوزراء نوري المالكي.

صحيفة عربية: ساجدة خير الله طلفاح في عمّان للعلاج
XS
SM
MD
LG