روابط للدخول

صحيفة بغدادية: المالكي ينوي إستبدال سبعة محافظين


تابعت الصحف البغدادية الازمة الداخلية التي تسبب بها الموقف العراقي من قرار الجامعة العربية القاضي بفرض عقوبات على النظام السوري. وكتبت صحيفة "المدى" ان العراق ليس له ملاذ آمن من الأزمات على مختلف صعدها، وإذا كان الشأن الداخلي هو محور مشاكله اللامنتهية، فان أزمات دول الجوار أصبح لها النصيب الأوفر. واوردت الصحيفة تصوّر القائمة العراقية التي اعتبرت عدم تصويت العراق على قرار الجامعة موقفاً يمثل رئيس الحكومة نوري المالكي وبعض أطراف التحالف الوطني دون الكتل السياسية، مؤكدة أن ذلك يدخل ضمن وصف "اللاشرف السياسي"، فيما وصف نائب عن كتلة الأحرار موقف القائمة العراقية بـ"اللاوعي السياسي".

وفي صحيفة "العدالة" المقربة من "المجلس الاسلامي الاعلى" كتب علي خليف عن ازدواجية موقف الجامعة العربية، مشيراً الى انه كان حرياً بها أن تدعم بقوة الحوار السوري السوري وتجعل الحل عربياً وليس التهديد بتدويل القضية. لأن من شأن ذلك تدويل جميع القضايا العربية بدءاً بالبحرين وليس انتهاءً باليمن.

وفي سياق اخبار المعتقلين بتهم الانتماء لحزب البعث المحظور، نسبت صحيفة "العالم" الى ضابط تحقيق في سجن تسفيرات الرصافة قوله ان معظمم المعتقلين لم يثبت اشتراكهم في التنظيم المحظور. ويقول الضابط الذي لم يذكر اسمه، إن اغلب المعتقلين هم من الذين يمتهنون المهن الحرة كبيع السيارات وتجارة المواد الغذائية. وبشكل عام فاغلب المعتقلين من كبار السن وجلهم مصاب بالامراض المزمنة التي يُشك معها في قدرتهم على التعاطي مع موضوع ادارة اجتماعات محظورة تحتاج الى التخفي واللجوء لاحترازات كثيرة بعيداً عن الاجهزة الامنية. كما ان هناك توجهاً لاطلاق سراح المعتقلين بعد ان يقوموا بتقديم تعهدات خطية يعلنون من خلالها براءتهم من الحزب المحظور.

وتنقل صحيفة "الدستور" عن مصدر وصفته بـ"رفيع المستوى في الحكومة" قوله ان رئيس الوزراء ينوي استبدال 7 محافظين قريباً من خلال موافقة مجلس النواب. وعزا المصدر سبب التوجه هذا الى عدم اقتناع المالكي بالمشاريع وخطة المحافظة التي تنفذ في محافظاتهم السبع.

صحيفة بغدادية: المالكي ينوي إستبدال سبعة محافظين
XS
SM
MD
LG