روابط للدخول

أكد مسؤولون في محافظة صلاح الدين ان اعلان المحافظة نيتها انشاء اقليم لا يعني ان هناك نوايا انفصالية، رداً على اصوات تعالت داخل المحافظة وخارجها تشكك في نية انفصالها عن المركز، وإعتبرت ان ذلك الإعلان يعد بمثابة الشرارة لتقسيم أرض العراق الموحد.

ويقول عضو مجلس المحافظة ضامن عليوي مطلك ان بيان المجلس كان ينص على إنشاء اقليم اداري واقتصادي فقط، وضمن العراق الموحد، اي انه قرار متصل باللامركزية الإدارية، مشيراً الى ان ذلك لا يعني الانفصال بغض النظر عن التسميات.

من جهته يؤكد محافظ صلاح الدين احمد عبد الله عبد ان التصريحات التي يدلي بها اعضاء الحكومة، أو حتى المواطنين في الشارع، ينبغي ألا تمس شخوصاً وآراءاً مُعارِضة لارائهم، بل يتوجب تقبل الرأي الاخر مهما كان، لافتاً الى ان صناديق الاقتراع ستحدد لمن ستصوت الاغلبية.
واضاف عبد ان اقليم صلاح الدين لن يكون مماثلاً لأي إقليم آخر، او شرارة للتقسيم، بل سيكون اقليماً خدمياً، وان ميزانية المحافظة لا تسمح بمناصب ورواتب اكثر مما هي عليه في الوقت الحاضر.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

مسؤولون: إعلان إقليم صلاح الدين لا يعني الإنفصال
XS
SM
MD
LG