روابط للدخول

إحباط محاولة مسلحة لإقتحام المسرح الوطني


قوات أمن عراقية

قوات أمن عراقية

أعلنت وزارة الداخلية ان عناصر من قواتها ألقت (الخميس) القبض على مجموعة مسلحة تضم سبعة أشخاص كانت تخطط لعملية اقتحام المسرح الوطني ببغداد الذي يشهد في الوقت الحاضر إقبالاً جماهيرياً كبيراً على عرض مسرحية شعبية كوميدية تُقدّم على خشبته.
ونقل بيان عن الوكيل الأقدم للوزارة عدنان الاسدي قوله ان معلومات استخباراتية حصلت عليها قوات الأمن بعد إلقائها القبض على إحدى المجاميع المطلوبة والعاملة تحت مظلة عناصر حزب البعث المحظور، قادت الى إلقاء القبض على هذه المجموعة المسلحة، مؤكداً تورّط عدد من شيوخ العشائر والشخصيات السياسية بهذه العملية.

من جهته رفض وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات اللواء حسين علي كمال الإدلاء بأي معلومات عن نتاج التحقيق، وتورّط بعض الشخصيات السياسية والعشائرية، مؤكداً في حديث لاذاعة العراق الحر ان الأمر مازال قيد التحقيق، وأشار الى انه سيتم اعلان التفاصيل لاحقاً.

الى ذلك أشاد عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حاكم الزاملي بأداء قوات الأمن العراقية وتصديها لما سمّاه بـ"الإرهاب"، خصوصا في مناسبة مهمة كعطلة عيد الأضحى والكيفية التي تم من خلالها رصد هذه العملية التي كادت ان تطيح بحياة أبرياء، على حد تعبيره.
وأكد الزاملي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الخطة الأمنية الخاصة بالعيد خلت من اي خروق، وقال ان السبب هو يقظة القوات الأمنية، ما يعطي مؤشراً جيداً على ان القوات الأمن قادرة على ملء الفراغ الأمني الذي خلفه الانسحاب الأميركي.

وفيما يؤكد خبراء امنييون على إستمرار الضعف في الجانب الاستخباري لدى قوات الأمن العراقية، وعدم تمكنها من كشف العديد من العمليات المسلحة قبل وقوعها، يقول وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات اللواء حسين علي كمال ان من يرى ان الجانب الاستخباري ضعيف عليه ان يزور اجهزة قوات الأمن العراقية ويراها كيف تعمل، على حد تعبيره، مشيراً الى ان الجانب الاستخباري، وان كان لا يعمل بنسبة 100%، الا ان هذا الامر لا يعني فشله.

وكانت قوات الامن العراقية طبقت خطة امنية بمناسبة حلول عيد الاضحى تمكنت من خلالها من فرض الامن في اغلب مناطق العراق، وخصوصاً الترفيهية منها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

إحباط محاولة مسلحة لإقتحام المسرح الوطني
XS
SM
MD
LG