روابط للدخول

عن (65) عاماً، رحل الناقد الموسيقى العراقي عادل الهاشمي في العاصمة المصرية القاهرة حيث كان ضمن الوفد العراقي المشارك في مهرجان الموسيقى العربية.

وعرف الهاشمي الذي يعد اشهر النقاد الموسيقيين العراقيين بموسوعيته ونتاجه الثر على مستويي التأليف والكتابة الصحفية، فقد صدرت له ستة كتب كان آخرها كتاب (الموسيقى العربية في مائة عام) الذي صدر مؤخرا في الامارات العربية المتحدة.

ويصف المطرب والباحث الموسيقي جواد محسن في حديث لاذاعة العراق الحر الهاشمي بأنه يمثل انعطافة نقدية في تأريخ اللحنية العراقية، مشيراً ان الناقد الراحل كان اول من وضع اسس النظرية النقدية العراقية في مجال الموسيقى.
وعرف الهاشمي المولود في بغداد عام 1946 بآرائة التي يصفها الوسط الفني بـ"الحادة"، خاصة ازاء بعض الاصوات الغنائية التي حققت نجاحا لافتاً داخل العراق وخارجه..ويقول المطرب والباحث محسن ان هذه الحدة كانت في الواقع تقويماً علمياً للاصوات التي تناولها.

الى ذلك يقول مدير تحرير صحيفة المؤتمر البغدادية عبد الجبار العتابي ان عادل الهاشمي كان اخر النقاد الموسيقيين المرموقين على مستوى العالم العربي.
ويشير العتابي الى تأثر الهاشمي الكبير بالمدرسة الموسيقية المصرية، إذ درس الموسيقى في القاهرة لمدة ثلاث سنوات قبل ان يدرس اللغة العربية في كلية الاداب بالجامعة المستنصرية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

رحيل الناقد الموسيقي العراقي عادل الهاشمي
XS
SM
MD
LG