روابط للدخول

صحيفة بغدادية: الأسد مستعد لمنح أكراد سوريا حكماً ذاتياً


تحدثت صحيفة "المدى" عن الزيارة المرتقبة لنائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن الى العراق، مشيرةً الى ان اغلب الجهات السياسية لم تعرف الغرض من ورائها، بدليل ان تفسيراتهم اختلفت حول دوافعها. وتلفت الصحيفة الى تكوين موقف حكومي جديد، وتشير الى ما أكده مصدر مقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي من ان الزيارة تتعلق بمحاولة واشنطن تضييق الخناق على سوريا، من خلال حث بغداد على قطع العلاقات معها وإلغاء العقود التي من الممكن أن تستفيد منها دمشق كعقد عكاشات النفطي. في حين ان النائب عن ائتلاف العراقية كامل الدليمي استبعد في تصريح للصحيفة ان يكون للعراق اي دور في التأثير على المحيط العربي والإقليمي.

من جهتها نقلت صحيفة "المشرق" عن مصادر وصفتها بـ"موثوقة" قولها ان شخصية كردية عراقية كبيرة موالية لإيران لعبت دوراً بارزاً في الآونة الأخيرة من اجل اتمام صفقة يكون بموجبها الرئيس السوري بشار الاسد مستعداً لمنح الكرد حكماً ذاتياً في بلاده. وتضيف الصحيفة ان تلك المصادر اشارت الى ان الصفقة جاءت بعد زيارة زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري الى إقليم كردستان العراق، ولقاءاته مع قيادة كردية عراقية كبيرة بحضور ضباط ايرانيين كبار ممن يعملون على تخفيف الضغط على نظام الاسد.

من جهة آخرى قالت جريدة "الصباح" انها علمت من مصادر اميركية مطلعة ان اخر جندي اميركي سيغادر العراق في مراسم رسمية ستجرى في قاعدة مطار بغداد الدولي يوم 30 او 31 من كانون الاول المقبل. واضافت المصادر ان هذه المراسم ليست لها علاقة بمفاوضات او تطورات ابقاء مدربين من عدمه.

وتنقل صحيفة "العالم" عن مصدر حكومي قوله ان المرجعية الدينية العليا في النجف وضعت ثلاثة شروط من اجل ما وصف بـ"التطبيع" مع حكومة نوري المالكي بعد شهور طويلة من القطيعة وامتناعها عن استقبال المسؤولين التنفيذيين، ومن بين تلك المطالب، استقالة نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي واستعادة اراض شاسعة تملكها الوزراء.

صحيفة بغدادية: الأسد مستعد لمنح أكراد سوريا حكماً ذاتياً
XS
SM
MD
LG