روابط للدخول

خطة لتوسيع محطات النخيل لتشمل محافظات شمال العراق


أحد بساتين النخيل في العمارة

أحد بساتين النخيل في العمارة

تعد تجربة محطات النخيل التي تواصل وزارة الزراعة نشرها في جميع انحاء العراق، من انجح مفردات خطة النهوض بالقطاع الزراعي، نظرا لما حققته من نتائج ايجابية على صعيد دعم البساتين وجمع واكثار اصناف النخيل المهددة بالانقراض.

وقال كامل مخلف مدير الهيئة العامة للنخيل في تصريح لاذاعة العراق الحر انه بعد النجاح الذي حققته المحطات قررت الوزارة توسيع رقعة انتشار محطات النخيل الى المحافظات الشمالية. وبدأت الاستعدادات لانشاء محطتين جديدتين في محافظتي نينوى وكركوك.

وقد بلغ عدد محطات النخيل المنجزة حتى الان اكثر من ثلاثين محطة منتشرة في محافظات وسط العراق وجنوبه.

وأكد مخلف ان خدمات هذه المحطات تلاقي اليوم رواجا كبيرا بين اصحاب البساتين، والمهتمين بزراعة النخيل، موضحا ان اهم هدف حققته محطات النخيل حتى الان هو جمعها لاصناف النخيل العراقية النادرة، والمهددة بالانقراض، وحمايتها وتكثيرها، وقد تم جمع 520 صنفا من اصل (629) صنفا موجودا في العراق.

الى ذلك قال المتحدث باسم وزارة الزراعة كريم التميمي ان عمليات الدعم المتواصلة لزراعة النخيل نجحت في تحقيق زيادة ملحوظة في اعدادها، التي وصلت حسب آخر الاحصاءات الى 21 مليون نخلة، إلاّ أن التميمي اشار الى وجود "مؤامرة" يتعرض لها تجارة التمور في العراق من قبل بعض الجهات الخارجية.


خطة لتوسيع محطات النخيل لتشمل محافظات شمال العراق
XS
SM
MD
LG