روابط للدخول

هجرة الرياضيين العراقيين وتفتح طاقاتهم في الخارج


شاكر عنيد مدير ناد رياضي في السويد

شاكر عنيد مدير ناد رياضي في السويد

في هذه الحلقة من المشهد الرياضي نتابع هجرة الرياضيين العراقيين وتفتح طاقاتهم وقدراتهم في الخارج بلقاء مع رياضي مخضرم يدير حاليا ناديا رياضيا سويديا يضم العديد من الرياضيين العراقيين الشباب.

ومن المحافظات يوافينا مراسل المشهد الرياضي في ذي قار بتقرير عن اتساع شعبية الصحف الرياضية بين المواطنين على حساب الصحف السياسية ودلالات مثل هذه الظاهرة. ونختتم الحلقة بأخبار الرياضة في العالم. ولكن نستهل الحلقة كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

***اتفقت وزارة الشباب والرياضة مع نادي برشلونة الاسباني على تنفيذ مجموعة من المشاريع الرياضية المشتركة بينها مدرسة برشلونية لكرة القدم. ويعتبر هذا الاتفاق من أهم النتائج التي اسفرت عنها زيارة وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر الى اسبانيا مؤخرا ولقائه مع رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل. وابدى روسيل استعداده لتعزيز التعاون مع الجهات العراقية المعنية للنهوض بواقع الرياضة في العراق. واتفق الجانبان على استقبال وفد من نادي برشلونة في بغداد لاستكمال البحث في المشاريع الرياضية المقرر بناؤها.

***احرز نادي الكهرباء بطولة العراق بلعبة الشطرنج بعدما جمع اكبر رصيد من النقاط في سبع جولات خاض مبارياتها ضمن دوري الأندية العراقية. وقال رئيس الاتحاد العراقي المركزي للشطرنج ظافر عبد الأمير ان نادي خان زاد جاء بالمرتبة الثانية يليه ناديا البشمركة والاتصالات اللذان تقاسما المركز الثالث بينهما. وشارك في البطولة 14 فريقا من اندية الدرجة الأولى والثانية اضافة الى لاعبات المنتخب الوطني استعدادا للمشاركة في الدورة الرياضية العربية في الدوحة.

***اختُتمت في اربيل مؤخرا بطولة اندية العراق بالكرة الطائرة للنساء بمشاركة ستة عشر ناديا من انحاء العراق. وتُوج نادي أكد بطلا بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق نادي برايتي وكلاهما من اربيل. واعرب منير كنو مدير نادي أكد عن سعادته بالفوز وتمثيل العراق في بطولة الأندية العربية القادمة.

***فاز فريق نادي الكاظمية للمصارعة الحرة بلقب بطولة أندية غرب آسيا التي أُقيمت على بساط النادي في بغداد بمشاركة فرق من العراق ولبنان والاردن وسوريا وفلسطين. وجاء نادي الأعظمية ثانيا ثم القنيطرة السوري بالمركز الثالث. وقال نائب رئيس الاتحاد العراقي للمصارعة غازي فيصل ان النزالات أكدت وجود العديد من المستويات التي تبعث على التفاؤل بأداء المصارعين العراقيين في الدورة الرياضية العربية في الدوحة.

***تعهدت اللجنة الاولمبية الوطنية بحل الأزمة المالية للمنتخب الأولمبي بكرة القدم وتحمل تكاليف مشاركته في التصفيات المؤهلة لاولمبياد لندن 2012. ويواجه المنتخب الاولمبي ضمن هذه التصفيات لقاءين مهمين الشهر المقبل امام استراليا والامارات. ونُقل عن مصدر في اللجنة الاولمبية ان رئيسها رعد حمودي وعد بحل جميع مشاكل المنتخب المالية من اجل ضمان التحضير الجيد لهذين اللقاءين.

***ونبقى مع اخبار اللجنة الاولمبية حيث اعلن امينها العام عادل فاضل ان رئيس اللجنة الاولمبية الاوكرانية البطل السابق وحامل الرقم القياسي العالمي في القفز بالزانة سيرغي بوبكا سيزور العراق في آذار العام المقبل بدعوة من رئيس اللجنة الاولمبية العراقية رعد حمودي. واكد بوبكا استعداد الجانب الاوكراني لتقديم الدعم والمساهمة في تطوير الرياضة العراقية.

ضوء على قضية


تسببت عقود من الدكتاتورية والحروب والضائقة الاقتصادية خلال سنوات الحصار في هجرة عقول وكفاءات عراقية بالجملة. واستمر هذا النزيف بتأثير اعمال العنف التي اعقبت غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة في عام 2003.

وما زال العراق يعاني وطأة هذه الخسارة الفادحة من العلماء والأطباء والمهندسين والأكاديميين وغيرهم من المهنيين واصحاب المهارات. ويصح هذا على الرياضيين ايضا الذين كانوا يطمحون بتمثيل وطنهم العراق في الملاعب والميادين الرياضية ولكن الظروف أجبرتهم على توظيف قدراتهم الرياضية في البلدان التي استقبلتهم.

وتعتبر السويد مثالا ساطعا على احتضان رياضيين عراقيين أثبتوا جدارة وقدرة على الأداء وفق اشد المعايير صرامة في رياضة الدول المتطورة. واحد هؤلاء الرياضيين العراقيين شاكر عنيِّد الذي يقود ناديا رياضيا كبيرا في السويد يضم رياضيين من دول مختلفة بينهم شباب عراقيون حقق بعضهم إنجازات لافتة في العاب القوى سواء في السويد أو على المستوى الاوروبي.

ولا يأتي تسليم هذا الرياضي العراقي مسؤولية ناد كبير في السويد من باب التعاطف او المجاملة أو لتشجيع رياضي لاجئ من العالم الثالث بل أُنيطت به عن استحقاق ناله عبر مسيرة رياضية متميزة، إذ توج اللاعب شاكر عنيد في ثمانينات القرن الماضي بطلا للعراق وآسيا في سباق 400 متر حواجز. وهو الرياضي العراقي الوحيد الحاصل على الوسام الذهبي في بطولة العالم للناشئين في المكسيك عام 1980.

وأولت الصحافة السويدية اهتماما بانتقال عنيِّد الى نادي روبي ركرنا الذي يعتبر من اكبر الأندية السويدية في مقاطعة سودرملاند. وتعاقد هذا النادي مع عنيد لتوظيف مهاراته التدريبية في التحضير للمشاركة في البطولات الوطنية والقارية.

المشهد الرياضي التقى المدرب شاكر عنيد الذي نوه بانجازات الرياضيين العراقيين والعرب وتمكنهم من المشاركة في المنتخبات السويدية معددا اسماء شباب عراقيين وصفهم بالابطال على مستوى السويد مثل امير وسامي وخالد وياسر وعلي....الخ.

واعرب المدرب شاكر عنيد عن تطلعه الى نجاح الرياضيين العراقيين الشباب في تحطيم ارقام قياسية سويدية
يضاهون بها انجازات الرياضيين الآخرين في المنطقة.

المشهد الرياضي التقى الرياض احد الرياضيين الشباب الذين تحدثت عنهم المدرب شاكر عنيد بوصفهم رياضيين يُشار اليهم بالبنان.

واعرب سامي غسان عن قناعة راسخة بأنه في نهاية المطاف عائد الى وطنه العراق رغم وسائل الراحة والتسهيلات الكبيرة المتاحة للرياضيين في السويد.

وتعهد الرياضي الشاب اياد شاكر بأن نسمع اسمه لاحقا في الملاعب الدولية بعبارة "ان شاء الله بالمستقبل تشوفوني" مؤكدا طموحه للمشاركة في اولمبياد 2016.

هؤلاء هم عينة صغيرة من بلد صغير مثل السويد. ولعل اجراء مسح للرياضيين العراقيين في المهجر سيتوصل الى منجم كامل من المواهب الواعدة والرياضيين الذين يريدون وضع ما تعلموه واكتسبوه من خبرات في خدمة وطنهم بتمثيل العراق في البطولات والدورات الرياضية الدولية.

من المحافظات

نشأ في محافظة ذي قار اتجاه نحو الإعراض عن قراءة الصحف السياسية والتوجه الى الصحف الرياضية.
الاقبال على الصحف الرياضية

الاقبال على الصحف الرياضية


وتندر بعض المراقبين بالقول ان هذا الاتجاه إذا امتد الى باقي المحافظات سيفجر نزاعا بين الناشرين والسياسيين.

وإن اصحاب الجرائد السياسية سيطالبون بتعويض عما تكبدوه من خسائر نتيجة عزوف المواطنين عن قراءة صحفهم بسبب مماحكات السياسيين وانعكاسها في وسائل الاعلام.

ويبدو ان سأم القراء في ذي قار من تصريحات السياسيين واستمرار خلافاتهم هو الذي دفعهم الى الاقبال على الصحف الرياضية.

وقال باعة صحف واعلاميون ان الاتجاه نحو الصحافة الرياضية ينطوي على رسالة الى السياسيين والمسؤولين من جهة ويعتبر مؤشرا الى نجاح الصحافة الرياضية من جهة اخرى.

الرياضة في العالم

***توفي بطل العالم السابق بالملاكمة للوزن الثقيل الاميركي جو فريزر عن 67 عاما إثر مرض لم يمهله طويلا. وتوفي فريزر بعد نحو شهر ونصف الشهر على تشخيص اصابته بسرطان الكبد.
صيت فريزر ذاع بعد فوزه على البطل محمد علي كلاي في عام 1971 في ما وصف بنزال القرن العشرين. ثم هُزم فريزر امام محمد علي كلاي مرتين الأولى في نيويورك عام 1974 والثانية في العاصمة الفيليبينية مانيلا عام 1975.

***بعد الاعلان عن استخدام ارقى التكنولوجيات لتبريد الملاعب خلال بطولة كأس العالم بكرة القدم التي تستضيفها قطر عام 2022 قالت الشركة المسؤولة عن تصميم الملعب الرئيسي للمدينة الرياضية انها تحاول اقناع القطريين بصرف النظر عن فكرة نصب مكيفات في الملعب. وتقترح الشركة الاستعاضة عن المكيفات بسقائف تظلل المقاعد واعتماد الطرق العربية التقليدية في التهوية بما في ذلك اقامة ابراج تمتص الهواء الساخن لإحداث ما يشبه عمل المروحة.

***اعلن الاتحاد الروسي لكرة القدم ان قلب الهجوم الدولي السابق فالنتين ايفانوف المتوج بذهبية اولمبياد ملبورن عام 1956 مع منتخب الاتحاد السوفيتي السابق والفائز بالحذاء الذهبي في مونديال 1962 توفي يوم الثلاثاء الماضي عن 76 عاما. وكان ايفانوف الذي عانى سنوات من مرض الزهايمر درب فريق الرجاء البيضاوي المغربي في موسم 1992 ـ 1993 وفرقا روسية مختلفة.

***اخفق السباح الاسترالي ايان ثورب الفائز بالوسام الذهبي الاولمبي خمس مرات في التأهل لنهائي بطولة كأس العالم لاتحاد السباحة الدولي في بكين مرتين على التوالي.
وكان السباح الاسترالي عدل عن اعتزاله في وقت سابق من هذا العام في محاولة للتأهل الى اولمبياد لندن 2012.

***تأمل بريطانيا باستضافة بطولة العالم بألعاب القوى عام 2017 في لندن بعدما قرر الاتحاد الدولي النظر في امكانية اعلان المدينتين الفائزتين باستضافة بطولتين متتاليتين في وقت واحد. وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى رفض في وقت سابق المقترح الداعي الى اختيار لندن لبطولة 2017 والدوحة لبطولة 2019.

***اعلن رئيس اللجنة الاولمبية الدنماركية ان بلاده تراجعت عن منع أي رياضي عوقب بحرمانه من التسابق مدة تزيد على ستة اشهر لتناوله منشطات ، من المشاركة في اولمبياد لندن 2012. وكانت محكمة التحكيم الرياضية اعلنت ان المنع غير عادل لأنه يشكل عقوبة ثانية بحق الرياضي.

هجرة الرياضيين العراقيين وتفتح طاقاتهم في الخارج
XS
SM
MD
LG