روابط للدخول

مخاوف في كربلاء من تشكيل أقاليم على أسس طائفية


لافتة لأحدى المظاهرات المطلبية في كربلاء

لافتة لأحدى المظاهرات المطلبية في كربلاء

توقع البعض في كربلاء أن تشهد الأيام القليلة المقبلة موجة أخرى من الشد والجذب بين السياسيين والمسؤولين حول موضوع الأقاليم، لاسيما بعد تأجيل الحكومة المحلية في محافظة صلاح الدين مشاوراتها مع الحكومة الاتحادية إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى.

وأعرب مواطنون في كربلاء عن خشيتهم من تقسيم العراق تحت راية انشاء الاقاليم. ولعل أشد ما يخشى منه كثيرون ومنهم الصحفي حسون الحفار، هو ان تكون الأقاليم قائمة على منطلقات طائفية. واوضح الحفار "أن تشكيل أقاليم طائفية سيكون مناسبة مهمة لتدخل دول الجوار لدعم مثل هذه الأقاليم، ما يعني تعرض العراقيين لمشاكل جدية".

رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، الذي سارع إلى رفض تشكيل أي إقليم خلال المرحلة الراهنة، ووصف مشروع إقليم صلاح الدين بأنه سيكون ملاذا للبعثيين العائدين من دول عربية تشهد أوضاعا قلقلة، عاد وجدد من كربلاء الأربعاء تمسكه بموقفه السابق من تشكيل الأقاليم.

وقال المالكي أمام حشد من مسؤولين ومواطنين كانوا في استقباله "إن الوقت الحالي ليس للفدراليات، انما يجب أن تشكل الأقاليم في ظل استقرار ووحدة وطنية. واقول بصراحة ان تشكيل الأقاليم سيقود العراق إلى كارثة".

ولكن من المؤيدين لموضوع الفدرالية من يشير بالبنان إلى التجربة الكوردية، ويصر على أن البلد لا يتقدم خدميا إلا من خلال تشكيل الاقاليم وتقليص صلاحيات المركز، غير أن متابعين ومنهم الصحفي جعفر النصراوي يرون أن نسخ التجربة الكوردية ليس أمرا متاحا لوجود تعقيدات عديدة. واوضح النصراوي أن نسخ التجربة الكوردية وتطبيقها على مناطق أخرى سيضر بالعراق، ولفت إلى أن بإمكان العراق تجاوز هذه المشكلة من خلال تقاسم الصلاحيات بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية.

ولم يقتصر التحفظ على موضوع الفدرالية على الأوساط الشعبية في كربلاء، بل ان المرجعية الدينية ومن خلال معتمدها في المدينة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، أبدت تخوفا حيال هذا الموضوع، ودعت إلى توسيع صلاحيات المحافظات، وتطمين مخاوف مواطنيها بجملة من الإجراءات منها: مراعاة حقوق الجميع، والعدالة في توزيع الأموال، وتوفير فرص العمل للمواطنين في المحافظات قاطبة، لجعل كل مواطن يشعر بالرضا.

ولعل أبرز ما تواجهه مساعي تشكيل الأقاليم من مخاوف هو قلة الخبرة لدى المسؤولين المحليين، والافتقار إلى إجراءات جادة تحد من ظاهرة الفساد، ما يعني أن هذه الظاهرة قد تستفحل في حال تشكيل الأقاليم. ويقول الصحفي غانم عبد الزهرة بهذا الخصوص إن "تشكيل الاقاليم قد يؤدي الى وصول اشخاص فاسدين الى سدة الحكم فيها".

ويرى مراقبون أن دعوة حكومة صلاح الدين المحلية الى تحويل المحافظة الى إقليم مستقل اداريا واقتصاديا، تبعتها دعوات صدرت عن محافظات أخرى، الأمر الذي قد يؤدي الى تصعيد واضح في هذا الموضوع في حال أصرت محافظة صلاح الدين على مطلبها هذا.

مخاوف في كربلاء من تشكيل أقاليم على أسس طائفية
XS
SM
MD
LG