روابط للدخول

حملت الرسائل التي بعث بها مستمعو اذاعة العراق الحر التحايا لأسرة الاذاعة ولفريق "نوافذ مفتوحة" بصورة خاصة، كما حملت شكاوى ومطالب، ومنها رسالة من علي الهزاع من الموصل، واحمد لطيف العزاوي، ونعيم الطراز الذي قال ان لديه مشكله عاطفية، وخالد من الحلة الذي قال في رسالته ان من ضمن الأشياء التي تغيرت في العراق مناداة الممرضين والممرضات الدكاترة في المستشفيات والدوائر الصحية بعمي بدلا من دكتور. أما سالم الغريري من منطقة الطابو في الحمزة الشرقي بمحافظة الديوانية فشكا من سوء الخدمات في منطقته.

في دائرة الضوء
القتل العمد للفتيات تسجل كحالات إنتحار

اتسعت مؤخرا ظاهرة انتحار الفتيات في معظم المحافظات العراقية لاسباب مازال الكثير منها غير واضح.

ويرى معنيون بهذه الظاهرة ان بعض الحالات التي تعلن على انها عمليات انتحار هي عمليات قتل عمد من قبل الاهل تسجل انتحارا.

مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد حسن راشد أعد هذا التحقيق لبرنامج "نوافذ مفتوحة" حول ظاهرة إنتحار الفتيات في العراق.

من اربيل الى الناصرية ومن الكوت الى الديوانية اتسعت ظاهرة انتحار الفتيات خلال الشهور الاخير بشكل لافت، وبطرق تقليدية متشابهة.

وقد شهد الاسبوع الاخير حالتي انتحار لفتاتين في محافظتي واسط والديوانية وبالطريقة ذاتها وهي اطلاق النار على النفس من بندقية آلية.

ويثير اتساع هذه الحالة الكثير من الاسئلة التي تبدو الاجابات عليها غير نهائية حتى الان بسبب تداخل الظروف الاجتماعية الاقتصادية والنفسية.

وتقر رئيس لجنة المرأة والاسرة والطفولة في البرلمان النائب انتصار علي خضر باتساع هذه الظاهرة مؤخرا مشيرة الى ان سببها الرئيس ينحصر في آفتي الفقر والجهل.

لكن استاذة علم الاجتماع في جامعة بغداد د.فوزية العطية تعزو السبب الرئيس لاتساع حالات الانتحار لدى الفتيات في الفترة الاخيرة الى التأثيرات التي تركتها الحروب والظروف الاستثنائية على المنظومة القيمية للمجتمع العراقي.

وترى الدكتوره العطية في حديثها لاذاعة العراق الحر ان حالات الانتحار هي جزء من العنف الذي تتعرض المرأة العراقية اليوم بسبب الانحرافات السلوكية التي بدأ تستشري في العراق خاصة في صفوف الشباب .

ويسلط اتساع حالات انتحار الفتيات الضوء على عمليات القتل التي يتعرض لها الكثير من النساء من قبل الاهل تحت مسوغ ما يعرف بغسل للعار، حيث تشير العطية الى ان الكثير من حالات القتل التي تسجل على انها حالات انتحار هي في الواقع عمليات قتل للمرأة تسجل انتحارا للتخلص من التبعات الاجتماعية والجزائية للعملية.

وتقول النائبة انتصار علي خضر ان عمليات القتل التي تسجل على انها حالات انتحار لا تتعلق فقط بغسل العار وانما تحدث احيانا بسبب مشاكل عائلية عادية.
XS
SM
MD
LG