روابط للدخول

صحيفة عربية: صورة العيد في العراق ثابتة منذ تسع سنوات


اشارت عناوين اغلب الصحف العربية الى الشأن الامني العراقي بالحديث عن محاولة اغتيال محافظ الانبار، فيما اوردت صحيفة "الاتحاد" الاماراتية ما يراه مراقبون للشأن السياسي من ان التجاذبات السياسية إثر اعتقال البعثيين تكشف التحديات التي تواجه العراق. كما لفتت الصحيفة في خبر آخر لها الى ان التيار الصدري قد نجح في تأجيل الإعلان عن تحويل محافظة صلاح الدين إلى إقليم، وذلك في وقت جدد فيه رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم دعمه لإقامة أقاليم فيدرالية ونظام حكم لامركزي، ما يكشف حجم الخلافات بين كتلة التحالف الوطني الحاكم في العراق.

وكتبت صحيفة "الحياة" اللندنية ان صورة العيد في العراق تكاد تكون ثابتة منذ تسع سنوات تقريباً. فالعراقيون يمضون اليوم الاول في المقابر لزيارة من غيّبه الموت وخصوصاً بسبب الحرب او العنف. وقسم كبير من الناس يخصص اليوم الاول ايضا لزيارة الاولياء والعتبات المقدسة. اما اليوم الثاني فيخصص لزيارة الاهل والاقارب والاجتماع في منزل الاب او كبير العائلة سناً لتناول غداء العيد. وتضيف الصحيفة ان أغلبية العائلات البغدادية تفضل تمضية العيد في منازلها بسبب هاجس العنف والتفجيرات الانتحارية والاجراءات الامنية المشددة التي تتخذها السلطات في الاعياد والمناسبات، ما يجعل الوصول الى المتنزه الوحيد المفتوح وهو "حدائق الزوراء" أمراً في غاية الصعوبة.

وتنقل صحيفة "القبس" الكويتية التصريحات التي اطلقتها حركة النهضة الاسلامي في تونس التي تفيد بان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وعد زعيم الحركة الشيخ راشد الغنوشي بتأجيل تنفيذ حكم الإعدام الصادر ضد التونسي يسري الطريقي الذي أدين بالتورّط بعمليات إرهابية. وذكرت الحركة أن المالكي وعد بتأجيل حكم الإعدام بما يتيح الوقت للسعي لإعادة النظر في القضية. ويقول الخبر ايضاً ان القضاء العراقي كان قد أصدر حكماً بإعدام الطريقي المعروف باسم "أبو قدامة التونسي" بتهمة الانتماء إلى القاعدة، وتفجير مرقدي الإمامين علي الهادي وحسن العسكري في سامراء عام 2006، اضافة الى اغتيال مراسلة قناة العربية أطوار بهجت بعد يوم من التفجير المذكور. هذا ويذكر ان حزب النهضة الاسلامي عزز فوزه في الانتخابات التونسية بـ 91 مقعداً في المجلس الوطني التأسيسي.

صحيفة عربية: صورة العيد في العراق ثابتة منذ تسع سنوات
XS
SM
MD
LG