روابط للدخول

أمنيات البصريين في العيد لم تختلف عن سابقاتها


سوق العشار في البصرة

سوق العشار في البصرة

أجمع بصريون على ان حاجة المواطن للأمن والسلام ما زالت قائمة فيما لم تختلف امنياتهم عن تلك التي رددوها في اعياد السنوات الماضية.
رئيس مجلس محافظة البصرة صباح حسن البزوني اشار الى ان كارهي الحياة حاولوا ان ينغصوا على اهالي البصرة احتفالهم بالعيد بعد استهدافهم منطقة شعبية مكتظة بالناس قبل يومين من عيد الاضحى، كما حصل بالضبط في عيد الفطر الماضي حين استهدفوا حسينية العاشور المكتظة بالمصلين.
واضاف البزوني انه يتمنى للعراقيين الامن والسلام والاستقرار ولاذاعة العراق الحر المزيد من الازدهار والتقدم في عملها.

ويتمنى المواطن خزعل ماجد ان تختفي موجات القتل من الشوارع وان يتفق السياسيون فيما بينهم كي لا يؤثروا على الشارع العراقي.
اما المواطن ناظم جمعة فتمنى ان يتغيّر كل السياسيين الذين سببوا الآلام لابناء الشعب، على حد قوله، وان يكون تداول السلطة في العراق بديمقراطية وشفافية.

ويستذكر الاعلامي سمير الشيخاني نشيداً طفولياً كان ضمن المنهج الدراسي للدراسة الابتدائية، قائلا:
"خرجت يوم العيد بملبس الجديد اقول يا اولادي هيا الى الدكان" وتمنى ان تكون الحياة في العراق اكثر استقراراً وان يتخلص العراق من ادران الماضي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
أمنيات البصريين في العيد لم تختلف عن سابقاتها
XS
SM
MD
LG