روابط للدخول

المطالبة بالأقاليم بين التحذير منها والحق الدستوري


مؤتمر في البصرة للدعوة الى تحويل المحافظة الى اقليم

مؤتمر في البصرة للدعوة الى تحويل المحافظة الى اقليم

جدد رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، رفضه لما أسماها بـ"الفيدرالية الطائفية"، معتبرا إياها مؤامرة ضد العملية السياسية.

وحذر المالكي في كلمة له في الناصرية الخميس، من دعوات إنشاء فدراليات ذات خلفيات أمنية وطائفية، مشيرا الى ان بعض هذه الدعوات تسعى لانشاء ملاذات للبعثيين، مقراً في الوقت نفسه بان الدستور منح المحافظات حق التحول الى أقاليم إدارية واقتصادية.

وكان المالكي حذر خلال لقائه شيوخ عشائر في الناصرية من دعوات الفدرالية في هذه المرحلة خشية أن تتحول بدوافع داخلية وخارجية الى نزاع واقتتال، حسب تعبيره

يأتي تحذير المالكي في وقت تطالب فيه محافظات بتشكيل أقاليم ، ما عده البعض موسما للمطالبة للفدرالية.

ولفت المحلل السياسي محمد الكاظم الى ان دوافع بعض هذه الدعوات سياسية تهدف الى الضغط على أطراف منافسة.

في غضون ذلك جدد سياسيون من محافظات البصرة وميسان وذي قار والمثنى، تحركاتهم لتشكيل إقليم الجنوب، وذلك بعد أيام قليلة من تصويت مجلس محافظة صلاح الدين على جعل المحافظة إقليما اقتصاديا وإداريا.
وقال النائب عن محافظة البصرة جواد البزوني في حديث لمراسل لإذاعة العراق الحر غسان علي إن اتفاقا تم التوصل اليه مؤخرا بين مجالس المحافظات البصرة وميسان وذي قار والمثنى لتشكيل إقليم الجنوب في وقت قريب، مشيرا الى أن هذه المحافظات كانت قدمت طلبا الى الحكومة الاتحادية منذ نحو ستة أشهر.

وقال النائب جواد البزوني ان توجه بعض الأطراف نحو عرقلة تشكيل إقليم الجنوب نابع من خشيتها خسارة نفوذها في هذه المحافظات، لأن إقليم الجنوب سيمثل ثقلا سياسيا قد يتحكم في تسمية رئيس الحكومة الاتحادية.
ولفت المحلل السياسي محمد الكاظم الى ان مطالبة محافظات جنوبية بتشكيل إقليم ليست جديدة، لكن الجديد في الامر هو تصاعد المطالب من محافظات كانت تتحفظ على فكرة تشكيل الأقاليم، في إشارة منه الى محافظتي صلاح الدين والانبار التي قاطع العديد من أبنائها الاستفتاء على الدستور في حينه، لأنه تضمن حق تشكيل الأقاليم.

ولم يستبعد الكاظم أن تنجم عن موسم المطالبة بتشكيل أقاليم مستقبلا ولادة إقليم او اكثر، منبها الى أن الدستور العراقي أقر في صدر مواده أن العراق جمهورية اتحادية.

ويرى المحلل السياسي محمد الكاظم ان دوافع عدم ترحيب رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي بتشكيل أقاليم في الفترة الحالية ترجع الى انه لا يود أن تشهد حقبته تشكيل الأقاليم، خصوصا وانه وعددٌ آخر من السياسيين يخشون تكرار حالات الشد في العلاقة بين الحكومة الاتحادية والأقاليم، كما هو الحال مع حكومة اقليم كردستان.

الى ذلك اكد رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب خالد شواني في حديث لإذاعة العراق الحر انه لا يحق لمجلس الوزراء رفضُ طلبات تشكيل الأقاليم، بدون تقديم المبررات القانونية والدستورية، وعند عدم قناعة الحكومة المحلية بالتبرير فبإمكان الأخيرة اللجوء الى المحكمة الاتحادية لحسم الخلاف.

يشار الى ان رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي، كلف الأربعاء رئيس الكتلة العراقية البيضاء النائب قتيبة الجبوري بالتباحث مع أعضاء الحكومة المحلية في محافظة صلاح الدين لحل الأزمة المترتبة على إعلانها إقليماً.

وكان مجلس محافظة صلاح الدين أعلن الخميس موافقته على بحث قرار إقامة الإقليم مع المالكي بعد عطلة عيد الأضحى، بينما أكد أن السلطتين التشريعية والتنفيذية في المحافظة متمسكتان بقرار إقامة إقليم صلاح الدين.
في هذه الاثناء دعا رئيس كتلة الاحرار في مجلس النواب بهاء الاعرجي الخميس مجلس محافظة صلاح الدين الى تأجيل المطالبة المشروعة بتشكيل إقليم ريثما يتم انسحاب كامل القوات الاميركية من العراق، عارضا في الوقت نفسه دعم التيار الصدري مستقبلا طلب مجلس المحافظة.

ساهم في الملف مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد غسان علي

المطالبة بالأقاليم بين التحذير منها والحق الدستوري
XS
SM
MD
LG