روابط للدخول

تباين الاراء في ديالى بشأن تحويل المحافظة الى اقليم


تباينت مواقف الكتل السياسية في ديالى ازاء فكرة تحويل المحافظة الى اقليم، على غرار ما لااعلنه مجلس محافظة صلاح الدين. ولم يقتصر الحديث عن تشكيل الاقاليم حكرا على السياسيين بل أضحى حديث الشارع في ديالى.

عضو كتلة التحالف الكردستاني في مجلس محافظة ديالى زياد احمد سعيد قال ان تقاطع الصلاحيات بين المجالس المحلية والحكومة الاتحادية وحرمان المحافظات من الكثير من الحقوق، اضافة الى عدم تنفيذ العديد من القرارات، كلها امور دفعت بمجالس بعض المحافظات الى المطالبة باقامة الاقاليم.

وتوقع زباد احمد سعيد ان يعلن مجلس محافظة ديالى رغبته في اقامة اقليم ديالى على غرار ماحدث في محافظة صلاح الدين.

عضو كتلة تيار الاصلاح الوطني في مجلس المحافظة ساجد العنبكي يرى ان اقامة الاقاليم هو حق دستوري، وفيه الكثير من المنافع في المجالات الخدمية والادارية.

في حين اوضح عضو ائتلاف دولة القانون عامر الخزرجي ان الظروف التي يمر بها عدد من المحافظات هو غير مناسب لاعلان الاقاليم، موضحا إن اقامة الاقاليم بحاجة الى شيء من الاستقرار الامني والسياسي، لكي يبنى الاقليم على اساس صحيح بعيدا عن النفس الطائفي والمواقف الانفعالية، حسب تعبيره.

عضو التيار الديمقراطي في ديالى عمر الدليمي هو الاخر اوضح ان المحافظة غير مهيأة لتصبح اقليما اداريا واقتصاديا مستقلا، لافتا الى ان هناك ملفات لاتزال عالقة وبحاجة الى حل، منها ملف المناطق المتنازع عليها، التي تشمل قضاء خانقين ونواحيه.

اما المواطنون فقد تباينت مواقفهم ايضا بين رافض لفكرة انشاء الاقاليم ومؤيد لها، إذ يقول المواطن علي حسين من بعقوبة: ان هناك نقصا كبيرا في مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين على الرغم من مرور اكثر من ثمان سنوات على التغيير، موضحا انه يؤيد اقامة الاقاليم لكي تحصل كل محافظة على حقوقها كاملة.

لكن المواطن ابو عبدالله من قضاء الخالص فيرى ان اقامة الاقاليم هو تعزيز لمبدأ تقسيم العراق، مشيرا الى ان تحويل المحافظة الى اقليم لايخدم المواطن.

تباين الاراء في ديالى بشأن تحويل المحافظة الى اقليم
XS
SM
MD
LG