روابط للدخول

"العرس الاسلامي" صحوة دينية أم اقتصاد في النفقات!؟


حفلة "عرس اسلامي"

حفلة "عرس اسلامي"

انتشرت بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة ظاهرة حفلات الخطوبة وعقد القران ذات الطابع "الإسلامي" أي التي تقتصر على ترديد المدائح النبوية، والأناشيد الدينية، دون الاستعانة بأي آلة موسيقية، والتصفيق والتكبير في أجواء غالبا ما تكون مقتصرة على الرجال.

وتنظم هذه الحفلات في قاعات الحفلات والمناسبات التي كانت تصدح فيها خلال سنوات سابقة اصوات المطربين، وتتعالى زغاريد الأهل والأصدقاء، إلا إنها اليوم غالبا ما تشهد حفلات تستمر لساعتين او أكثر، وتبدأ وتختتم بأناشيد دينية يرددها شباب اختصوا بإحياء مثل هذه الحفلات يطلق علىيهم الـ"راوديد" وهم شباب يمسكون الميكرفون بيد وباليد الأخرى يحملون أوراقا طويلة تتضمن قصائد لمدح النبي والأولياء، ويكررون مطالبة الجمع بالتكبير وبالتصفيق بشكل موحد، لإضفاء نوع من الحماس، ولإشاعة الفرح بين الحضور وكأنهم بذلك يحلون محل المطرب في الحفلات الغنائية.

السيد علي جميل الذي نظم حفلة عرس لأخيه على غرار ما يعرف بـ"الحفلات الإسلامية" اشار الى ان عوائل كثيرة تتجه لتنظيم مثل هذه الحفلات "أما بسبب الوعي الديني أو لتقليل النفقات التي تثقل كاهل العائلة"، معتبرا إن هذه الظاهرة "جميلة وتؤكد نضوج الوعي الديني عند البغداديين".

اما رعد كامل صاحب احدى قاعات المناسبات والاعراس فلاحظ تزايد إقامة الحفلات "الإسلامية" في الوقت الذي "كانت قاعات المناسبات تستقبل كل يوم أعدادا من المطربين والمطربات في حفلات رقص وغناء تتواصل حتى ساعة متقدمة من الليل، لكن حفلات هذه الايام تقتصر على المنشدين الشباب الذين يأخذون على عاتقهم إحياء حفل يقتصر على ترديد المدائح والأناشيد الدينية" مشيرا الى إن ما يهم أصحاب قاعات الأفراح والمناسبات هو "وجود الحفلات مهما كانت طريقة تقديمها".

لكن الشاب علاء كاظم عبر عن استيائه لانتشار "الحفلات ذات الطابع الديني" مشيرا الى انها ظاهرة مستوردة وهي دخيلة على الحياة الحضارية والمدنية البغدادية "التي تحفل بالروح العصرية المدنية، وتبتهج بالغناء العاطفي، إذ كانت هناك نكهة جميلة لإعراس أيام زمان من اختلاط الحضور، ووجود العوائل والرقص الجماعي ومراسيم الزفاف، التي هي مناسبة لا تتكرر في العمر"، مستغربا من توجه بعض العوائل نحو تنظيم مثل هذه الحفلات التي يقحم فيها الدين، وابدى تخوفه "من ان تصادر أفراح العراقيين ببروز جماعات تحرم الأفراح والمسرات".

"العرس الاسلامي" صحوة دينية أم اقتصاد في النفقات!؟
XS
SM
MD
LG