روابط للدخول

مساعٍ متجددة لحماية المنتجات الزراعية المحلية


مرة أخرى تقرر الحكومة وقف استيراد المحاصيل الزراعية من الخارج في إطار مسعاها لحماية المنتجات المحلية. لكن المعروف أن مثل هذه المسعى غالباً ما يصطدم بحاجة السوق التي مازال الإنتاج المحلي غير قادر على تلبيتها بالكامل الأمر الذي يجعل مثل هذه الخطوة محفوفة بمحاذير الارتفاع الحاد لأسعار المحاصيل المحظور استيرادها، طبقا لقاعدة العرض والطلب.

يقول المتحدث باسم وزارة الزراعة كريم التميمي لإذاعة العراق الحر إن قرار حظر الاستيراد مبني على أساس الموازنة بين حاجة السوق الراهنة وضرورات حماية المنتج المحلي.
ويوضح التميمي أن هذه هي المرة الثانية التي تمنع فيها الحكومة استيراد المنتجات الزراعية بعد التأكد من وفرة الإنتاج المحلي.

الحكومة العراقية تسعى عبر خطتها للنهوض بالقطاع الزراعي إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية بشقيها النباتي والحيواني. ويؤكد التميمي أن هذه الخطة حققت نجاحات كبيرة وضعت العراق على مشرف تحقيق هدف الاكتفاء.

من جهته، يقول الخبير في الاقتصاد الزراعي سمير العبيدي إن قرار حظر استيراد المحاصيل الزراعية قرار "واقعي لأنه قائم على متابعة مباشرة لحالة السوق العراقية." وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر أنه "يتوقع أن تشهد أسعار المحاصيل الزراعية ارتفاعا خلال الأيام المقبلة." لكنه يعزو سبب ذلك إلى تزامن قرار المنع مع موسم عيد الأضحى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
مساعٍ متجددة لحماية المنتجات الزراعية المحلية
XS
SM
MD
LG