روابط للدخول

صحيفة بغدادية: مساعٍ للإفراج عن المعتقلين البعثيين


لفتت عناوين معظم الصحف البغدادية الى الرفض العراقي لعروض طهران وانقرة لتدريب القوات العراقية بدلاً من الولايات المتحدة. وبشأن تداعيات حملة الاعتقالات التي طالت بعثيين سابقين، يكشف مصدر سياسي رفيع المستوى لصحيفة "الدستور" ان سياسيَين بارزَين تباحثا مع اطراف مؤثرة في إئتلاف دولة القانون والمقربين من رئيس الوزراء نوري المالكي للافراج عن المعتقلين في الايام الاخيرة.

وفي جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة، يفيد النائب عن التحالف الوطني العراقي قاسم الاعرجي بان هناك دولة خليجية تسعى لاحتضان عدد من قيادات البعث الصدامي بغية السعي لارباك العملية السياسية في العراق واسقاط الحكومة بعد الانسحاب الاميركي من العراق في نهاية العام الحالي.
وفي تصريحات اخرى لصحيفة "المشرق" يتهم الاعرجي بعض اعضاء القائمة العراقية بالاجتماع مع إحدى دول الجوار لبحث انشاء أقاليم ذات اساس طائفي او عرقي. وتنشر "المشرق" عن الاعرجي قوله إن سياسياً عراقياً مشاركاً في العملية السياسية، يتلقى مبالغ شهرية من السعودية وايضاً مبالغ من دولة قطر التي تعد من الداعمين لتشكيل "اقليم سني" لأهداف وغايات، منها اضعاف العملية السياسية واسقاط نظام الحكم الحالي الموجود في العراق.

وتنقل صحيفة "العالم" عن خبير في مجال النقل الدولي، دون ان تذكر اسمه، قوله ان بعض الدول العربية تعمل على اقامة مشروع نقل يربط الموانئ المفتوحة في مضيق هُرمز بجنوب اوروبا عبر سكك حديد عملاقة، من شأنه ان يعطل الموانئ العراقية ويودي بأحلام "ميناء الفاو الكبير". واوضح الخبير لـ"العالم" ان دولاً عربية تعمل على ربط موانئ السعودية والامارات العربية وسلطنة عمان عبر شبكة سكك حديد عملاقة ومتطورة تمر عبر الاردن وسوريا الى جنوب افريقيا لنقل البضائع وتفادي المرور بالحدود الايرانية للموانئ.

وفي صحيفة "المدى" تكشف لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عن أن التحقيقات التي تجريها اللجنة أثبتت تورط عدد من محال الصيرفة بعميلة تحويل مبالغ مالية تدعم العمليات الإرهابية، لاسيما التنظيمات التابعة لما يسمى بدولة العراق الإسلامية.

صحيفة بغدادية: مساعٍ للإفراج عن المعتقلين البعثيين
XS
SM
MD
LG