روابط للدخول

مجلس محافظة الأنبار يتهيأ للمطالبة بتشكيل إقليم


مؤيدون لفكرة إنشاء إقليم في الأنبار

مؤيدون لفكرة إنشاء إقليم في الأنبار

نظم شيوخ عشائر ورجال دين ومواطنون في محافظة الأنبار المؤتمر التحضيري الاول لنشر فكرة المطالبة بإعلان المحافظة اقليماً، بالرغم من تباين الاراء بشأنها، في وقت مازالت قضية المعتقلين تشغل الشارع في المحافظة.

وقال عضو مجلس النواب عن محافظة الانبار احمد العلواني ان هناك تأييداً قوياً من قبل المواطنين حيال فكرة إنشاء الاقليم، وبخاصة بعد الاحداث الاخيرة التي حصلت في المحافظة، المتمثلة باعتقال عدد من ضباط الجيش السابق، متوقعاً ان تشهد الايام المقبلة طلباً رسمياً من مجلس المحافظة بتشكيل اقليم الانبار، حسب قوله.

وكان لرجال دين في المحافظة دور في نشر فكرة الاقليم، نظراً لغلبة الطابع الديني على المحافظة، ويقول الشيخ احمد الجميلي ان فكرة الاقاليم لا تتعارض ومبدأ الاسلام، بل ان نظام اللامركزية هو نظام الدول الاسلامية التي حكمت لمئات السنين، مشيراً الى ان ذلك لايمثل دعوةً للانفصال، حسب ما يعتقده العديدون.

من جهته يذكر الاستاذ الجامعي سعد صالح ان اهالي الانبار لا يمكن لهم ان يساهموا بتقسيم العراق، مشيراً الى ان الفيدرالية لا تعني تقسيماً للبلاد، وقال ان اهالي المحافظة ضحّوا بالكثير من اجل ان يبقى العراق موحداً طيلة الفترة الماضية.

من جهة أخرى استمر اعتصام في ملعب مدينة الرمادي للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين، او اعادتهم الى الانبار للتحقيق معهم، وقال الشيخ هادي البطاح، احد شيوخ العشائر ان المئات تظاهروا من اجل وقف الاعتقالات واطلاق سراح المعتقلين.
الى ذلك رفض الشيخ محمد الدليمي فكرة الاقاليم جملة وتفصيلاً، داعياً الحكومة الى تنفيذ مطالب المعتصمين قبل انتهاء المهلة التي اعطاها الشيوخ للحكومة المركزية.
ومن المؤمل ان يستكمل مجلس محافظة الانبار خلال الساعات المقبلة جلسته التي بقيت مفتوحة منذ يومين بعد انتهاء المهلة التي اعطاها المجلس للحكومة للاستجابة لمطالب الانبار ويتوقع ان يصدر بيان مهم من المجلس هذا اليوم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
مجلس محافظة الأنبار يتهيأ للمطالبة بتشكيل إقليم
XS
SM
MD
LG