روابط للدخول

فرنسا تشجع شركاتها على العمل في العراق


رئيس حكومة إقليم كردستان برهم صالح ووزير الدولة لشؤون التجارة الفرنسي بيير لولوش يتحدثان في مؤتمر صحفي بأربيل.

رئيس حكومة إقليم كردستان برهم صالح ووزير الدولة لشؤون التجارة الفرنسي بيير لولوش يتحدثان في مؤتمر صحفي بأربيل.

يزور أربيل حالياً وزير الدولة الفرنسي لشؤون التجارة الخارجية بيير لولوش، في خطوة لتشجيع الشركات الفرنسية على المجيء الى اقليم كردستان العراق وتنفيذ مشاريع الاعمار والاستثمار فيه، وسط تاكيدات من وزارة التجارة في حكومة الاقليم بان عدد الشركات الفرنسية في كردستان قليل جدا مقارنة مع الشركات الاوربية الاخرى.

واجتمع الوزير الفرنسي مع رئيس حكومة الإقليم برهم صالح وبحث معه تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين كردستان وفرنسا.
وقال صالح في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع لولوش ان الزيارة مهمة في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية مع دولة اوربية كفرنسا، واضاف انه
بحث مع ضيفه الفرنسي في سياقات محددة فيما يتعلق بحضور الشركات الفرنسية والتعاون الاقتصادي والقطاع الخاص الفرنسي.

من جهته قال لولوش ان زيارته تاتي في اطار تشجيع الشركات الفرنسية للقدوم الى العراق للمشاركة في عملية اعادة بناء العراق الديمقراطي ومن ضمنها تلك التي تجرى في اقليم كردستان.
واشار الوزير الفرنسي الى ان التغييرات التي حصلت على الساحة السياسية في عدد من الدول العربية دفعت بفرنسا الى تطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع الدول العربية، واضاف:
"في بداية العام الحالي جرت تغييرات جذرية على الدول العربية الاسلامية وانا حاليا اقضي اغلب وقتي في الدول العربية والخليجية لتطوير علاقاتنا الاقتصادية معها".

وتعليقا على زيارة الوفد الفرنسي، يقول فتحي محمد علي المدرس، مستشار الشؤون التجارية في وزارة التجارة والصناعة بحكومة اقليم كردستان العراق، ان الوفد بحث امكانية مشاركة اقليم كردستان في مؤتمر اقتصادي ينظم قريبا بمشاركة شركات فرنسية وعراقية وكردستانية.
واضاف المدرس في حديث لاذاعة العراق الحر ان الشركات الفرنسية يمكن ان يكون لها دور كبير في تنفيذ برامج الاعمار، في هذه المرحلة والمراحل المقبلة، ولفت الى ان عدد الشركات الفرنسية المسجلة لدى وزارة التجارة في الاقليم ثلاث شركات فقط.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
فرنسا تشجع شركاتها على العمل في العراق
XS
SM
MD
LG