روابط للدخول

هل التيارات الديمقراطية قادرة على المنافسة إنتخابياً؟


جانب من تظاهرة عراقيين في بغداد

جانب من تظاهرة عراقيين في بغداد

في ظل محاولات بعض الشخصيات الديمقراطية لإعادة ترتيب الأوراق السياسية وتبني مشاريع وطنية عبر تأسيس أحزاب وتيارات ديموقرطية جديدة، يقول سياسيون ومتابعون إن هناك إمكانية في دخول تلك التشكيلات في معترك التنافس للمرحلة المقبلة، وفي أن يكون لها تأثير على الوضع العراقي اذا ما استثمرت الفرصة في كسب ود الشارع عبر حراك جماهيري واسع النطاق مع الاستفادة من الأخطاء السابقة.

ويشير عبد فيصل السهلاني، عضو الجمعية الوطنية الأسبق، وعضو التحالف الديموقراطي الوطني الى ان هناك فرصة كبيرة لتلك التيارات للفوز في الانتخابات المقبلة، بسبب ما وصفه بالإخفاق السياسي للأحزاب الدينية التي سيطرت على مقاليد الحكم في العراق، ولم تستطع إن تلبي حاجات المواطن، وإنما انهمكت في الصراع على المكتسبات.

ويقول عامر حسن فياض، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي للتيار الديمقراطي المنبثق حديثاً، إن التنافس مشروع مع الأحزاب الكبيرة على ألاّ يكون هناك تسقيط سياسي لتيارات تحظى مبادئها الان بتأييد شعبي، لافتاً الى ان الربيع العربي وثوراته ربما كان له العامل الايجابي في تشكيل تيارات تؤمن بمبادئ التداول السلمي للسلطة، ويعرب عن إعتقاده بأن الحاجة ملحة في الوقت الحاضر للتثقيف أولاً بالتوجهات الديمقراطية، قبل مطالبة الناس باختيار وانتخاب تلك التيارات.

من جهته، لم ينكر القيادي في الحزب الشيوعي العراقي وعضو التيار الديمقراطي جاسم الحلفي وجود صعوبات في مرحلة التشكيل الأولى، بالرغم من ان تلك التيارات كانت أولى لبنات تشكيل الحياة السياسية في العراق، لكنها غير معروفة حالياً، مؤكدا وجود انفتاح على الشباب والنساء وفئات المجتمع لتكوين حلقات نقاشية وكسب التأييد الشعبي المستند على الفهم المشترك للطموحات.
ولا يستبعد الحلفي إن تجتهد بعض القوى المنافسة من تشديد حملات التسقيط بسبب ما وصفه من تأكيد التيارات الديمقراطية على الروح الوطنية ونبذ الطائفية والمناطقية التي كانت أوراق رهان لتلك الأحزاب.

ويرى رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي، إن هناك استطلاعات للرأي توضح ميل العراقيين للقوى الليبرالية والديمقراطي،ة في ظل ما حصل من تراجع في مستوى تقديم الخدمات وانعدام العدالة في كل شيء طيلة الفترة الماضية، مشيراً الى ان من المهم لتلك التيارات أن تتجه لتنظيم نفسها وتوحيد خطواتها بعيداً عن التشتت، وتوضيح الأهداف الحقيقية في إصلاح البيئة الاجتماعية بمعزل عن المكاسب السياسية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

هل التيارات الديمقراطية قادرة على المنافسة إنتخابياً؟
XS
SM
MD
LG