روابط للدخول

القضاء يحكم باخلاء الشرطة مبنى اذاعة محلية في ديالى


قضت محكمة قضايا النشر والاعلام في بغداد بأخلاء شرطة بلدروز مبنى "اذاعة النور" واعادته الى اصحابه بعد ان استولت عليه قبل اكثر من عامين.

وقال ماجد محمد المدير التنفيذي لـ"اذاعة النور" ان الاذاعة تأسست عام 2006 بتمويل ذاتي، وتعتمد وارداتها على الاعلانات او نشاطات منظمات محلية واجنبية عاملة في ديالى.

واوضح ماجد محمد ان قوة من الشرطة وبتوجيه من قائممقامية قضاء بلدروز داهمت الاذاعة في آب 2009 واستولت على مبناها ومعداتها، ما دفع الاذاعة الى اللجوء الى القضاء الذي حكم باخلاء المبنى واعادته الى اصحابه.

وقال المدير التنفيذي للاذاعة ان اضرارا لحقت بالمبنى وبالمعدات، وباجهزة البث بعد استيلاء الشرطة عليه، وقدر حجمها بخمسة مليارات دينار عراقي، متوقعا ان تستأنف الاذاعة بث برامجها قريبا بعد اصلاح المرسلات واجهزة البث اللاسلكي.

الصحفي فاضل الزيدي اتهم مسؤولين ورؤساء كتل واحزاب في ديالي بممارسة الضغط على الصحفيين، الذين يتعرضون كذلك الى مضايقات من قبل القوات الامنية.

اما الكاتب الصحفي علي المهداوي فقال ان قانون حماية الصحفيين رغم اقراره من قبل مجلس النواب الا انه لايزال حبيس الادراج، مشيرا الى ان هناك العديد من الدوائر الحكومية في ديالى لاتزال غير متعاونة مع الصحفيين بذريعة عدم وجود اوامر ادارية عليا بالتصريح لوسائل الاعلام.

القضاء يحكم باخلاء الشرطة مبنى اذاعة محلية في ديالى
XS
SM
MD
LG