روابط للدخول

دعوة للتحقيق في ظروف اقصاء ضباط في شرطة ديالى


دعا عدد من الضباط الذين اقصوا مؤخرا من مديرية شرطة ديالى مجلس المحافظة بتشكيل لجنة للتحقيق في الاسباب اقصاء 37 ضابطا من وظائفهم.

ويمتنع الضباط الذين شملهم الاقصاء من الادلاء بأي تصريح، موضحين التزامهم بتعليمات قيادة الشرطة التي تحظر على منتسبيها التحدث الى وسائل الاعلام، بينما طالب ذووهم المسؤولين الى التريث في تنفيذ قرار الاقصاء.

ابو عبدالله وهو والد احد الضباط المشمولين بالاقصاء دعا رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الى التدخل لمنع تنفيذ هذا القرار، موضحا ان دوافع كيدية وراء اتخاذ مثل هذا القرار.
في حين تساءل المواطن مسلم عبدالرزاق عن الاسباب الحقيقية التي ادت الى اقصاء هؤلاء الضباط، مشيرا الى ان الاقصاء من الخدمة قد يلحق ضررا كبيرا بعائلات وذوي هؤلاء المنتسبين.

وكانت قيادة الشرطة ديالى اوضحت في وقت سابق على لسان مديرها العميد الركن جميل الشمري ان قرار الاقصاء الصادر عن وزارة الداخلية جاء بناءً على وجود قيود جنائية لدى هؤلاء الضباط خلال فترة النظام السابق، إلاّ أن اعضاء في مجلس محافظة ديالى نفوا وجود مثل هذه القيود.

عضو مجلس محافظة ديالى فخري العبيدي قال ان المجلس لم يتوصل بعد الى الاسباب الرئيسية التي ادت الى اقصاء هؤلاء من وظائفهم، مطالبا وزارة الداخلية الى فتح تحقيق لمعرفة اسباب الاقصاء.

رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس محافظة ديالى زياد احمد سعيد قال ان قرار الاقصاء الاخير، وحملة الاعتقالات الاخيرة التي شملت ضباطا في الجيش العراقي السابق في قضاء المقدادية وناحية جلولاء من الامور التي باتت تؤثر سلبا على المصالحة الوطنية على حد تعبيره.

في حين وصف عضو مجلس محافظة ديالى اسماعيل الجبوري قرار اقصاء الضباط بالمسيس، موضحا في حديثه لاذاعة العراق الحر ان من بين الضباط المقصيين من اعطى "الشهداء" ومن اصيب اثناء الخدمة.

دعوة للتحقيق في ظروف اقصاء ضباط في شرطة ديالى
XS
SM
MD
LG