روابط للدخول

انسحاب آخر جندي اميركي من محافظة ديالى


قوات أميركية في بعقوبة عام 2009

قوات أميركية في بعقوبة عام 2009

احتفل ديوان محافظة ديالى (الثلاثاء) بانسحاب اخر جندي اميركي من ارض المحافظة، بعد تسليم جميع القواعد العسكرية الاميركية الى الجانب العراقي.
ودعا محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي خلال الاحتفال الى جعل يوم 25 تشرين الاول يوماً وطنياً لمحافظة ديالى يحتفل به كل عام، مبيناً ان خروج القوات الاميركية بالكامل من ارض المحافظة يلقي بمسؤولية على القوات الامنية في تحمل مسؤولياتها الامنية وحماية المواطنين.
واضاف المهداوي ان القوات الاميركية المنسحبة بعد ثمان سنوات من التواجد الميداني سلمت جميع قواعدها العسكرية الى الجانب العراقي، منها قواعد "وور هورس"، أو ما تعرف بقاعدة "مطار بن فرناس"، و"كوبرا" و "معسكر سعد".

من جهته قال قائد عمليات ديالى اللواء الركن عبد الامير الزيدي ان الاحتفال الاكبر سيكون بالقضاء على الارهاب، ومنع عناصره من تنفيذ مخططاتهم الرامية الى زعزعة الامن في المحافظة.

بدوره اكد رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي ان قيادة العمليات أعدت مسبقاً خططا امنية جديدة لمواجهة التحديات التي قد تحدث عقب انسحاب القوات الاميركية من ارض المحافظة.

وحضر الاحتفال عدد من مدراء الدوائر الحكومية ورؤساء احزاب وكيانات سياسية، وقال ممثل حركة الوفاق في ديالى عبد السلام العزاوي انه يدعو القوات الامنية الى ملء الفراغ بعد الانسحاب الاميركي، مطالباً إياها بالعمل على منع تدخل دول الجوار في الشأن العراقي.

يشار الى ان انسحاب القوات الاميركية من محافظة ديالى يأتي فيما تُسجل يومياً خروق في عدد من مناطق المحافظة، ويقول الاعلامي عدي عبد الكريم ان القوات العراقية لا تزال بحاجة ماسة الى التدريب والتسليح لتولي زمام الامور بصورة كاملة، معرباً عن تمنيه في أن تقوم الجهات المسؤولة بالاسراع بتوفير المعدات والاسلحة الحديثة، بما فيها الغطاء الجوي للقوات العراقية كي تتمكن من مسك الارض وبسط الامن في ديالى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.


انسحاب آخر جندي اميركي من محافظة ديالى
XS
SM
MD
LG